نيابة مكافحة الفساد بالسودان تستجوب البشير

قال النائب العام بالسودان في بيان الأحد إن نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية استجوبت الرئيس المخلوع عمر البشير للاشتباه في تورطه في غسل أموال وتمويل الإرهاب.

وبدأ النائب العام التحقيق مع البشير في الشهر الماضي بشأن مزاعم غسل أموال وحيازة مبالغ مالية كبيرة من العملة الصعبة دون سند قانوني.

وعُثر على مبالغ مالية كبيرة في حقائب بمنزل البشير. وعزل الجيش البشير في 11 أبريل نيسان بعد أشهر من المظاهرات ضد حكمه الذي استمر 30 عاما. والبشير مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في جرائم حرب تتعلق بالصراع في إقليم دارفور.

واستجوبت النيابة البشير في التهم الموجهة إليه تحت نص المواد 8/9 من قانون التعامل بالنقد الأجنبي، والمادة 35 من قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وفي إطار محاربة الفساد، قالت تقارير صحفية سودانية، الأحد، إن السلطات نفذت أضخم حملة لسحب وجمع ل«لسيارات الرئاسية والدستورية»، التي كان يستخدمها المسؤولون بالنظام السابق، إلى جانب إخلاء «المنازل الحكومية»، وذلك بناء على توجيهات المجلس العسكري الانتقالي، بحسب «سكاي نيوز».

وشملت التوجيهات العليا، سحب السيارات التابعة للقصر من الرئيس السابق ونوابه ومساعديه، والوزراء والوكلاء السابقين.

المزيد من بوابة الوسط