السيسي يلتقي رئيس الوزراء العراقي ويشدد على «استكمال الجهود لمحاربة الإرهاب»

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مصافحا رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في القاهرة، 23 مارس 2019. (أ ف ب)

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، على ضرورة «استكمال الجهود لمحاربة الإرهاب»، مطالبًا المجتمع الدولي بوضع «آلية فاعلة» للتعامل مع انتقال «الإرهابيين» من مناطق النزاع إلى بقية دول المنطقة.

وجاءت تصريحات الرئيس المصري إثر استقباله في القاهرة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، عشية قمة ثلاثية، الأحد، يشارك فيها أيضًا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وفق «فرانس برس».

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع عبد المهدي: «أشدد على ضرورة استكمال الجهود العربية والدولية، لمحاربة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله، فلا سبيل للقضاء على هذا الوباء اللعين إلا بالمواجهة الشاملة، بما في ذلك التصدي بحزم لكل من يدعم الإرهاب والتطرف بالمال أو السلاح، أو بتوفير الملاذ الآمن له أو حتى التعاطف معه».

وأضاف: «كما أدعو المجتمع الدولي لوضع آلية فعالة للتعامل مع ظاهرة انتقال المقاتلين الإرهابيين الأجانب من مناطق النزاع وانتشارهم في باقي دول المنطقة، باعتبارها أحد توابع ظاهرة الإرهاب، التي باتت تؤرقنا جميعًا بعد النجاح في دحر تنظيم داعش الإرهابي».

وأعلنت قوات «سورية الديمقراطية»، السبت، القضاء التام على «خلافة» تنظيم «داعش»، بعد السيطرة على آخر جيوبه عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، لتطوي بذلك نحو خمس سنوات أثار فيها التنظيم الرعب بقوانينه المتشددة واعتداءاته الدموية.

من جهة أخرى، أوضح السيسي أنه بحث مع عبد المهدي التعاون الاقتصادي، خصوصًا «الإسهام في إعادة إعمار المناطق العراقية المحررة، في ظل وجود عديد الشركات ورجال الأعمال المصريين الذين سبق لهم العمل بالسوق العراقية».

ولاحقًا، نقل الناطق باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، عن السيسي تأكيده «موقف مصر الثابت من العراق والداعم لوحدته واستقراره وسلامة أراضيه، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، مهنئًا بالانتصارات التي حققتها القيادة والجيش العراقي لطرد التنظيمات الإرهابية من الأراضي العراقية».