الاتحاد الأوروبي يدعو إلى احترام حرية التعبير في الجزائر

طلاب جزائريون يتظاهرون في العاصمة الجزائرية، 5 مارس 2018. (أ ف ب)

دعت المفوضية الأوروبية الثلاثاء إلى احترام «حرية التعبير والتجمع» في الجزائر حيث تستمر التظاهرات احتجاجًا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وقالت مايا كوشيانتشيتش الناطقة باسم المفوضية الأوروبية خلال مؤتمر صحفي في بروكسل «عندما نتكلم عن التظاهر، نذكر بأن حرية التعبير والتجمع مدرجة في الدستور الجزائري». وأضافت «ننتظر التحقق من ممارسة هذه الحقوق سلميًا وأن تضمن في إطار دولة القانون»، وفق «فرانس برس».

وشددت على «أهمية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر» وعلى تعهد بروكسل العمل على «مواصلة ترسيخ علاقاتها بهدف إنشاء قضاء مشترك من الاستقرار والديمقراطية والازدهار». والثلاثاء تظاهر آلاف الطلاب مجددًا في العاصمة وعدة مدن جزائرية احتجاجًا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة ورفضوا وعوده بإجراء إصلاحات وتنظيم انتخابات مبكرة.

وقالت «قدم مرشحون عديدون ترشيحهم. على المجلس الدستوري الجزائري الآن تأكد تطابقها مع الدستور والقانون الانتخابي».