الأمير الوليد بن طلال يعود للأضواء عبر صفقة بمليار ريال

عاد الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة «المملكة» القابضة ورئيس مجلس إدارة مجموعة «روتانا»، إلى المشهد مرة أخرى بصفقة قيمتها مليار ريال سعودي.

وأعلن الوليد بن طلال عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»، عن إتمام صفقة بقيمة مليار ريال سعودي بين شركة «المملكة» القابضة ومجموعة «روتانا» من جهة وشركة «ديزر» الفرنسية من جهة أخرى.

وقال إن الصفقة تتضمن شراء أسهم مصدرة حديثا في شركة ديزر، عن طريق شركة المملكة القابضة ومجموعة روتانا.

​يذكر أن الوليد بن طلال عاد أخيرا للظهور من جديد في قائمة أغنيات العالم، والذي كان من بين المحتجزين بداخل فندق «ريتز كارلتون»، في العاصمة السعودية، الرياض، في اتهامات بقضايا فساد.

وكان الأمير الوليد بن طلال، هو العربي الوحيد، المندرج في قائمة شبكة «بلومبرغ» لأثرياء العالم لعام 2018، حتى الـ 100، بثروة تقدر بـ 17.9 مليار دولار، على الرغم من أن خسارته خلال هذا العام لـ 1.88 مليار دولار، بحسب الشبكة الأمريكية.