سفارة مصر في بلغراد تشارك في تأسيس يوم الصداقة العربية الصربية الأول

شاركت سفارة مصر في بلغراد في تأسيس يوم الصداقة العربية الصربية الأول في نشاط مشترك لمجلس السفراء العرب باحتفالية ثقافية بمقر المكتبة الوطنية لصربيا.

شهدت الاحتفالية كلمات افتتاحية لكل من سفير فلسطين بصفته عميد السلك الدبلوماسي الأجنبي والعربي، والأمين العام لجامعة الدول العربية، ووزير الخارجية الصربي ألقتها مساعدته للعلاقات الثنائية ورئيسة المركز الثقافي العربي.

وصرح السفير عمرو الجويلى سفير مصر لدى صربيا بأن مجموعة السفراء العرب حرصوا على تنظيم احتفالية متكاملة بالتركيز على مثلث اللغة، بما في ذلك الشعر والموسيقي والأطعمة في نشاط جماعي مثالي عكس القواسم المشتركة للثقافة العربية.

وأبرز السفير المصري، وفق ما أوردت وزارة الخارجية المصرية، أن مشاركة عدد كبير من المدعوين خاصة من الجانب الصربي بمن فيهم وزير العمل والشؤون الاجتماعية وقدامى المحاربين، واكتظاظ القاعة بالحضور رغم كبر حجمها، يعكس الاهتمام الذي يوليه قطاع كبير من الشعب الصربي بالثقافة العربية.

وثمّن سفير مصر في بلغراد كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية التي استشهدت بأن الاحتفال الأول بيوم الصداقة العربية في العام 2018 يتزامن مع ذكرى مرور 110 أعوام على إقامة أول علاقات بين دولة عربية وبلغراد، حينما أقامت مملكة صربيا المنشأة حديثًا حينذاك بعثة دبلوماسية في مصر في يناير 1908، وأن هذا التميز في العلاقات ظهر أيضًا مع انتقال الحكومة إلى القاهرة بشكل موقت لعدة أشهر العام 1941، مبرزًا التقدير الذي تكنه الدول العربية لمواقف صربيا الداعمة الحقوق العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وكشف الجويلي أن مجلس السفراء العرب اتفق على إهداء ألف كتاب لإنشاء جناح عربي بالمكتبة القومية لصربيا، كما يعتزم تحرير كتاب مشترك بعنوان «صربيا بعيون عربية»، في سلسلة أوسع من الأنشطة الهادفة لتعزيز العلاقات بين صربيا والعالم العربي في الأعوام المقبلة.