روسيا: أكثر من 105 آلاف مدني غادروا الغوطة الشرقية

أعلن مركز المصالحة الروسي، اليوم السبت، أن عدد من غادروا الغوطة الشرقية منذ بدء الهدنة الإنسانية وصل إلى 105 آلاف شخص.

وقال ممثل مركز المصالحة، التابع لوزارة الدفاع الروسية، فلاديمير زولوتوخين: «منذ بداية الأزمة الإنسانية في الغوطة الشرقية، جرى إخراج 105 آلاف شخص، وذلك بمساعدة المركز الروسي لمصالحة الأطراف المتحاربة»، وفق ما أوردت وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأضاف زولوتوخين أن أكثر من 700 مدني خرجوا من الغوطة الشرقية عبر معبر مخيم الوافدين منذ صباح اليوم السبت.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الحليف الرئيس للرئيس السوري بشار الأسد، أمر بوقف إطلاق النار لمدة خمس ساعات يوميًا وفتح ممر إنساني للسماح للمدنيين بالخروج من الغوطة الشرقية.

وسيطرت قوات النظام السوري على نحو 90% من الغوطة الشرقية، مع خروج آلاف من مقاتلي المعارضة متجهين إلى شمال سورية، وذلك بموجب الاتفاق سيبدأ تنفيذه صباح اليوم السبت.

المزيد من بوابة الوسط