مجهولون يهاجمون مدرسة يهودية في جربة بتونس

ألقى مجهولون زجاجات مولوتوف على مدرسة دينية يهودية في جزيرة جربة التونسية مساء أمس الثلاثاء في محاولة لإحراقها، في وقت يشهد مظاهرات عنيفة احتجاجًا على إجراءات تقشفية للحكومة.

وقال شهود ووسائل إعلام محلية، بحسب وكالة «رويترز»، إن الهجوم على المدرسية تسبب في أضرار بسيطة دون وقوع أي إصابات.

وأوضح رئيس الجالية اليهودية في جربة، بيريز الطرابلسي، في تصريح للوكالة: «مجهولون استغلوا انشغال الشرطة بالاحتجاجات وألقوا زجاجات حارقة داخل بهو مدرسة يهودية في الحارة الكبيرة بجربة. لكن لم تقع أي إصابات والأضرار كانت خفيفة».

وشهد مساء أمس مواجهات عنيفة بين متظاهرين والشرطة في نحو 20 مدينة تونسية وذلك لليوم الثاني على التوالي عقب مقتل محتج الاثنين الماضي.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية، خليفة الشيباني، إن الوزارة ليس لديها أي علم حتى الآن بأمر محاولة الاعتداء على المدرسة اليهودية.

وجزيرة جربة التونسية معقل لأغلب اليهود الذين يعيشون في تونس والذين لا يتجاوز عددهم 1800 شخص في كامل البلاد.

وكان معبد الغريبة اليهودي في جربة قد تعرض لتفجير بشاحنة مفخخة عام 2002 في هجوم قتل خلاله 21 سائحا وتبناه تنظيم القاعدة‭‭‭‬.