«حركة الشعب» تدعو للتظاهر السلمي ضد رفع أسعار السلع

دعت «حركة الشعب» التونسية الشعب التونسي والقوى السياسية كافة للتظاهر والاحتجاج السلمي ضد سياسات الحكومة القاضية برفع أسعار العديد من السلع الاستهلاكية، والتي اعتبرت الحركة أنها دليل على «فشل الحكومة».

كما دعت الحركة لزيادة «الضغط على الحكومة من أجل التراجع عن خياراتها المدمرة»، وطالبت المنظمات والقوى الاجتماعية بتحمّل مسؤوليّاتها في الدفاع عن الشعب وحقه في الحياة، وفق ما نقلت وكالة «تونس - أفريقيا» للأنباء.

وفي بيان أصدرته مساء الثلاثاء، اعتبرت «حركة الشعب» أن الإجراءات المتبعة من قبل الحكومة لزيادة أسعار السلع الاستهلاكية «بداية لسلسلة من الصعوبات الجديدة التي ستعصف بالاستقرار الهشِّ وترهق كاهل الفئات الضّعيفة خلال 2018 وتضاعف من حدّة الأزمة التي تمرُّ بها البلاد على جميع المستويات».

وحمَّل البيان الحكومة مسؤوليةَ المساس بمستوى المواطن، معتبرًا هذه الإجراءات دليلاً على فشلها الصريح في التعاطي مع الملف الاقتصادي والاجتماعي، وتحمّلها مسؤولية ما سيترتب عليها من احتجاجٍ اجتماعي مشروع.

وحذّر بيان الحركة «من استمرار النهج الليبرالي المتوحش الذي سارت على نهجه الحكومات المتعاقبة بعد 14 فبراير 2011 بإملاء من الأطراف المانحة وفي مقدمتها صندوق النّقد الدّولي».