مصر تدين الهجوم الإرهابي بمدينة سان بطرسبورغ

دانت مصر الهجوم الإرهابي الذي وقع في أحد المتاجر بمدينة سان بطرسبورغ، مما أسفر عن إصابة نحو 13 شخصًا.

وأعربت وزارة الخارجية، في بيان اليوم الخميس، عن وقوف مصر حكومة وشعبًا مع الحكومة والشعب الروسي الصديق في مواجهة الإرهاب، متمنيًا سرعة الشفاء للمصابين.

وجدّد البيان مطالبة مصر بضرورة تكاتف الجهود الدولية من أجل مواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله، بالإضافة إلى الامتناع عن توفير ملاذٍ آمن لعناصره، مشددًا على أهمية مكافحة تلك الظاهرة من منظور شامل.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، إنّ الانفجار «عمل إرهابي» ونجم عن عبوة يدوية الصنع في سوبر ماركت الأربعاء.

وأعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب في بيان أصدرته ليلاً عن «تنسيق» التحقيق، ونشرت صورًا لمدخل المتجر بدا فيه جزء من مدخله منهارًا وسط الحطام.

وتابعت اللجنة أن «الانفجار نتج من عبوة ناسفة محفوظة في إحدى خزائن قسم إيداع الأمتعة» في السوبر ماركت التابع لسلسلة بيريكريوستوك، مضيفةً أنها كانت «توازي 200 غ من مادة الـ تي إن تي»، مؤكدةً أن المحققين «يبحثون عن الأفراد المتصلين بهذه الجريمة».

وبث موقع «فونتانكا» الإخباري المحلي الخميس صورًا من كاميرات مراقبة المتجر بدا فيها رجل يشتبه في أنه المنفذ.

وأظهرت الصور رجلاً يرتدي سترة خضراء ذات قلنسوة حاملاً حقيبة ظهر فاتحة اللون، بدا ثقل وزنها واضحًا، قبل أن يغادر لاحقًا المتجر بلا حقيبة، على ما أوضح الموقع.

وأفادت حصيلة جديدة نشرتها السلطات في ثاني مدن روسيا، اليوم، عن إصابة 13 شخصًا بجروح جراء الانفجار الذي وقع قبل أربعة أيام من ليلة رأس السنة. وكانت الحصيلة السابقة 10 جرحى.

ولا يزال ستة أشخاص يعالجون في المستشفيات، وفق ما أعلنت نائبة حاكم سان بطرسبورغ، آنا ميتيانينا، على حسابها في موقع «تويتر».

المزيد من بوابة الوسط