أجهزة الأمن التونسية تضبط شابًا وفتاة مشتبهًا في انتمائهما لـ«داعش»

ألقت أجهزة الأمن التونسية القبض على شاب وفتاة تبلغ من العمر 19 سنة، مشتبهًا في انتمائهما إلى تنظيم إرهابي في مدينة سليانة.

وأوضحت وزارة الداخلية، في بيان أوردته وكالة الأنباء التونسية، اليوم الأحد، أن المذكور ويبلغ من العمر 23 سنة اعترف خلال التحريات بتبنيه الفكر التكفيري، وتعمده نشر تدوينات وصور ومقاطع فيديو تمجّد تنظيم «داعش» الإرهابي وتُحرض على الإرهاب، إضافة إلى تواصله مع عدد من العناصر التكفيرية بالداخل والخارج على حسابه الخاص بشبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وفي السياق، أوردت الوزارة أن فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بطبلبة من ولاية المنستير، تمكنت أمس الجمعة، وبناءً على معلومات، من إلقاء القبض على فتاة عمرها 19 سنة قاطنة بالجهة، عمدت إلى تنزيل تدوينات وتعليقات على حسابها الخاص بـ «فيسبوك» تمجد تنظيم «داعش» الإرهابي وتحرض على الإرهاب.

وأضافت أنه تم حجز مطويات وكتب ذات منحى تكفيري إثر مداهمة منزل الفتاة، مؤكدةً أن النيابة العمومية أذنت بعد مراجعتها للفرقة المذكورة بالاحتفاظ بها، ومباشرة قضية عدلية في شأنها موضوعها «الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي».