مصر: الحكم بإعدام 7 متهمين بقتل مسيحيين في ليبيا

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، سبعة متهمين بالإعدام في قضية قتل 20 مسيحيًا مصريًا في ليبيا، وقضت بالسجن المؤبد على عشرة آخرين، حسب وكالة «رويترز».

وتقول السلطات المصرية إن اثنين من المحكوم عليهم بالإعدام شاركا في قتل المسيحيين المصريين الذين أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن قتلهم في فيديو صور قطع رؤوسهم نشره في فبراير 2015.

وعاقبت المحكمة باقي المتهمين، وعددهم ثلاثة بالسجن المشدد 15 عامًا. وحوكم غيابيًا ثلاثة ممن عوقبوا بالإعدام واثنان ممن عوقبوا بالسجن المؤبد.

وشملت الاتهامات التي وجهت للمحكوم عليهم احتجاز المسيحيين العشرين في ليبيا قبل قتلهم للتأثير على السلطة العامة في مصر، والالتحاق بتنظيم «داعش» في ليبيا، وعبور الحدود إلى ليبيا بشكل غير قانوني، وتأسيس جماعة على نحو مخالف للقانون في محافظة مطروح في أقصى شمال غرب مصر.

ونسبت لهم النيابة أيضًا تهم حيازة أسلحة وذخائر دون ترخيص ومحاولة تخريب منشأة شرطية في المحافظة المتاخمة لليبيا.

وبعد يوم من نشر«داعش» المقطع المصور، قصفت طائرات حربية مصرية أهدافًا للتنظيم في ليبيا. وقالت مصر حينها إن الضربة الجوية أصابت معسكرات ومواقع تدريب ومخازن أسلحة وذخائر للتنظيم.

وأعلن «داعش» مسؤوليته عن قتل 80، أغلبهم مسيحيون، في تفجيرات استهدفت ثلاث كنائس بمصر منذ ديسمبر 2016. وأجبر التنظيم مئات المسيحيين على الهجرة من محافظة شمال سيناء، أوائل العام الجاري، إذ أعلن أنه يستهدف المسيحيين.