«الإفتاء المصرية» تحذر من تصاعد الهجمات الإرهابية بأفغانستان

حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الافتاء المصرية من تصاعد موجات العنف والهجمات الإرهابية والعمليات الانتحارية، التي تنفذها الجماعات والتنظيمات الإرهابية بأفغانستان خلال، الفترة المقبلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي فجر فيه انتحاري نفسه أمام قاعة، كان ينعقد فيها تجمع سياسي في كابل، مما أدى إلى مقتل 14 شخصًا إثر الهجوم الانتحاري، من بينهم ثمانية شرطيين وستة مدنيين، كما جرح 18 آخرون، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي، في رسالة مقتضبة له، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، وهو أحدث حلقة في سلسلة الهجمات التي تهز العاصمة الأفغانية، حيث يصعِّد الإرهابيون عملياتهم العنيفة.

وشدد مرصد الإفتاء على رفض الشريعة الإسلامية جميع صور استهداف المدنيين والدبلوماسيين والآمنين وترويعهم، مؤكدًا أنَّ كل هذه الأفعال الإرهابية والإجرامية تخالف مبادئ الإسلام السمحة التي تدعو أتباعها لعدم قطع الأشجار أو قتل الشيوخ والنساء والأطفال في أوقات الحروب، فما بالنا بالمدنيين المسالمين.

ودعا مرصد الإفتاء إلى ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي ووضع استراتيجية دولية واضحة في استئصال جذور الإرهاب وشروره.

كما دعا المرصد إلى التنبه لاستراتيجية تنظيم «القاعدة» الإرهابي في بناء التنظيمات المنضوية تحت مظلته، وغيره من التنظيمات الإرهابية ومواجهتها قبل أن يتزايد خطرها داخل عديد المناطق، خاصة في أفغانستان وليبيا ومالي واليمن وسورية.