الجهيناوي يدعو الهند لتعزيز استثماراتها في تونس

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، تطلع بلاده إلى تعزيز علاقات التعاون مع الهند، خاصة في المجال الاقتصادي عبر دعم الاستثمارات الهندية في المشاريع المدرجة في مخطط التنمية التونسي 2016-2020، مع تطوير التبادل التجاري بين البلدين.

وجاء ذلك خلال لقاء وزير الشؤون الخارجية التونسي مع رئيس الحكومة الهندية، نارندرا مودي، عقب وصوله إلى العاصمة الهندية نيودلهي، في زيارة رسمية بناء على دعوة من نظيرته الهندية سوشما سواراج، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات».

وسلم الجهيناوي، وفقًا لبيان وزارة الشؤون الخارجية التونسي، رئيس الحكومة الهندية دعوة من رئيس حكومة الوحدة الوطنية التونسية يوسف الشاهد للقيام بزيارة رسمية إلى تونس. وقدم الجهيناوي لرئيس الحكومة الهندي، عرضًا حول مختلف الإصلاحات التي قامت بها تونس لمواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية والأمنية الراهنة، داعيًا الهند إلى استغلال المزايا التي توفرها اتفاقيات التبادل الحر المبرمة بين تونس وعدد من الشركاء الأجانب، خاصة بأوروبا وأفريقيا لاستكشاف أسواق جديدة بالمنطقة.

من جهته رحب رئيس الحكومة الهندية، نارندرا مودي، بدعوة نظيره التونسي، مؤكدًا حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الثنائي والتشاور بين البلدين الصديقين. ونوه مودي بالتجربة الديمقراطية التونسية، وبالخطوات التي تم قطعها من أجل تكريس الأمن والاستقرار بتونس والنهوض باقتصاد البلاد.