حملة أمنية في ثلاث ولايات للقبض على «تكفيريين»

تستمر الحملات الأمنية في مختلف الولايات التونسية لضبط العناصر المتشددة و«التكفيرية»، وأعلنت وزارة الداخلية القبض على ثلاثة عناصر في ثلاث ولايات هي باجة وسيدي بوزيد ومنوبة.

وذكرت الوزارة في بيانها، الصادر مساء السبت، أن الوحدات الأمنية بباجة ألقت القبض على عنصر «تكفيري» أقرَّ بإنشائه صفحة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي استغلها لتنزيل مداخلات ومقاطع فيديو مناصِرة لـ«التنظيمات الإرهابية»، إلى جانب تهديده بقتل عسكري.

وفي ولاية سيدي بوزيد، قامت الوحدات الأمنية بالقبض على عنصر «تكفيري» أقرَّ بمناصرته لـ«التنظيمات الإرهابية» ورغبته في الالتحاق بالجماعات المسلحة في الجبال أو المتواجدة ببؤر التوتر، معترفًا بأنه كان يحث غيره «من المدنيين على تكفير النظام القائم ببلادنا».

واحتجزت السلطات الأمنية في ولاية منوبة عنصرًا ثالثًا اعترف باستغلاله حسابيْن إلكترونييْن على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لتنزيل مداخلات وفيديوهات تحريضية، فضلاً عن تواصله مع «عناصر تكفيرية»، وحيازته وثيقة متضمنة مواد كيميائية مخصصة لصنع المتفجرات.