الخارجية المصرية: ننسق مع السلطات الليبية لاستعادة رفات الأقباط

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج السفير خالد يسري رزق، إن وزارة الخارجية تعمل بالتنسيق مع كافة أجهزة الدولة المعنية على الانتهاء من إجراءات نقل رفات المواطنين المصريين الذين «اغتالتهم يد الإرهاب الآثم في ليبيا العام 2015 إلى أرض الوطن».

وأضاف مساعد وزير الخارجية في بيان صادر عن وزارة الخارجية على صفحتها الرسمية على فيسبوك، أن السلطات المصرية كانت قد شرعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة فور إعلان السلطات الليبية عن القبض على عناصر تنظيم «داعش» المتورطين في عديد الجرائم ضد الإنسانية، ومن بينها الحادث البشع الذي راح ضحيته 21 مواطنًا مصريًا.

وأكد مساعد وزير الخارجية تواصل الوزارة مع الكنيسة المصرية لترتيب إجراءات استقبال ودفن شهداء الوطن، فضلاً عن أنه جار التواصل مع أهالي الشهداء لإطلاعهم على كافة الترتيبات. وأوضح أن السفارة المصرية في ليبيا على تواصل دائم مع المجلس الرئاسي والحكومة الليبيين؛ لمتابعة عمليات التحقيقات الشاملة التي تجرى مع العناصر الإرهابية، ولتعجيل إجراءات نقل الرفات إلى أرض الوطن في أقرب فرصة.

المزيد من بوابة الوسط