السيسي: حريصون على تطوير التعاون مع الغابون سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا

أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس بالعلاقات الثنائية بين مصر والغابون وتنوع مجالات التعاون المشترك بينهما، مؤكداً عزم بلاده على تطوير آفاق التعاون على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية.

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف، إن السيسي أكد خلال جلسة المباحثات الثنائية مع نظيره الغابونى على بونجو حرص مصر على تعزيز الاستثمارات في الغابون وتنشيط التعاون بين القطاع الخاص في البلدين في المجالات كافة.

وأعرب عن اهتمام مصر بتعزيز التعاون مع الجابون في المجال الصحي، في ضوء وجود مستشفى مصري في الغابون يقدم الخدمات الطبية للشعب الجابوني.

وبحسب البيان، فإن السيسي أكد حرص بلاده على مواصلة تقديم الدعم الفني للغابون في مجال بناء القدرات، من خلال الدورات التدريبية التي تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية للكوادر الجابونية في مختلف التخصصات المدنية والعسكرية المختلفة.

وكان السيسي وصل أمس إلى العاصمة الغابونية ليبرفيل في مستهل زيارته للجابون، وكان في استقباله رئيس الوزراء الجابونى ووزراء الدفاع والخارجية والداخلية وكبار المسئولين الغابونيين، ثم توجه إلى القصر الجمهوري في ليبرفيل حيث كان في استقباله رئيس الغابون على بونغو.

من جانبه، أشاد الرئيس الغابونى بـ«العلاقات الوثيقة» بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع مصر في مختلف المجالات، وتطوير أطر التعاون المشترك خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية.

وأكد بونغو أن «مصر قوة اقتصادية كبيرة في أفريقيا»، مشيداً بتوجه الرئيس نحو الانفتاح على القارة الأفريقية واستعادة دور مصر النشط فيها، كما أشاد بالشركات المصرية وما تتمتع به من سمعة طيبة في أفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط