الداخلية المصرية: مقتل 6 إرهابيين في اشتباكات مع الشرطة في أسيوط

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مقتل ستة إرهابيين داخل شقة في مدينة أسيوط بصعيد مصر، وذلك بعد تبادل لإطلاق الرصاص مع قوات الأمن، حيث عثرت الشرطة بالمكان على متفجرات معدة لأعمال إرهابية.

وقالت الداخلية في بيان نشرته اليوم، إن الستة كانوا يختبئون في شقة سكنية بمنطقة لا تزال غير مأهولة بالسكان في مركز ديروط، وبادروا بإطلاق النار على قوات الشرطة التي كانت تستعد لمداهمة المكان، لترد الشرطة بإطلاق النار وتقتلهم جميعا.

ووصف البيان القتلى الستة بأنهم مجموعة من «العناصر الإرهابية»، مضيفا أنهم كانوا يتخذون من هذه الشقة «وكرا تنظیمیا لھم، وللإعداد لتنفیذ سلسلة من العملیات الإرهابية بنطاق محافظات الوجه القبلي».

وذكر البيان أن الشرطة عثرت بحوزتهم على خمسة أسلحة آلية وقنبلة دفاعية وطلقات وملابس عسكرية ومطبوعات تحتوي على أفكار التنظيم الذي ينتمون إليه ووسائل إعاشة.

ونشرت الداخلية صورة لجانب من هذه المضبوطات، وظهر فيها أيضا علم صغير لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

ويوم السبت، قالت الوزارة إن 16 شخصا يشتبه في أنهم مسلحون قتلوا في اشتباكين مع الشرطة بمحافظتي الإسماعيلية والجيزة، مضيفة أن معظمهم متشددون هاربون على صلة بالهجمات التي وقعت مؤخرا على قوات الجيش والشرطة في شبه جزيرة سيناء.

المزيد من بوابة الوسط