ارتفاع التضخم في مصر بنحو 31% أَثْناء النصف الأول من 2017

أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع معدل التضخم في شهر يونيو الماضي بنحو 0.8% مقارنة بشهر مايو، ليبلغ 248 .4 نقطة، وقال الجهاز إن معدل التضخم ارتفع في الفترة من يناير إلى يونيو 2017 بنحو 31% مقارنة بالفترة ذاتها من سَنَة 2016.

وأوضح الجهاز، في نشرته الشهرية على موقعه اليوم الاثنين، أن معدل التضخم على أساس سنوي ارتفع بنحو 30.9% مقارنة بشهر يونيو من العام الماضي.

وقال الجهاز إن شهر رمضان وعيد الفطر دفعا بأسعار الطعام والشراب أثناء الشهر الماضي للارتفاع بنحو 0.6% مقارنة بالشهر السابق عليه، وعلى أساس سنوى زادت الأسعار بنحو 40.8% مقارنة بشهر يونيو 2016.

«وزير المالية: استمرار تراجع نسبة التضخم على أساس شهري سيؤدي لانخفاض سريع في أسعار الفائدة»

ووصف وزير المالية المصري، عمرة الجارحي، وفي تصريحات لوكالة «رويترز» اليوم البيانات الأخيرة بأنها «إيجابية جدًا»، وقال إنها تنبئ باستقرار التضخم في فترة وجيزة عند مستويات مقبولة.

وأضاف الجارحي أن «استمرار تراجع نسبة التضخم على أساس شهري سيؤدي لانخفاض سريع في أسعار الفائدة»، متوقعًا استقرار معدل التضخم الشهري خلال أربعة أشهر بين واحد و1.25%.

كان التضخم بدأ موجة صعود حادة عندما تخلت مصر في الثالث من نوفمبر الماضي عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار الأميركي، ورفعت حينها أسعار الفائدة 300 نقطة أساس بجانب زيادة أسعار المحروقات.

وقفز معدل التضخم في المدن إلى 31.5% في أبريل مقارنة مع نحو 19.4% في نوفمبر و13.6% في أكتوبر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط