الخارجية المصرية: ننسق مع السلطات الليبية لنقل جثامين المصريين الذين لقوا حتفهم في الصحراء

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد إن السفارة المصرية في طرابلس، والتي تمارس عملها من القاهرة، علمت من مصادرها في الهلال الأحمر الليبي بأنه تم العثور على جثامين نحو 19 شخصًا في المنطقة الصحراوية الليبية بين طبرق وأجدابيا، وأنه على الأرجح قد لقوا حتفهم خلال محاولتهم الهجرة غير الشرعية على يد عصابات التهريب التي تنشط في تلك المنطقة، علمًا بأنه جار التحقق من هوياتهم.

وأوضح الناطق باسم الخارجية، في بيان على الصفحة الرسمية للوزارة بالفيسبوك، بأنه تم التأكد من هوية 7 أشخاص فقط حتى الآن، حيث تبين من بطاقات هويتهم التي كانت بحوزتهم أنهم يحملون الجنسية المصرية، وقد تم ترتيب نقل الجثامين إلى مصر بالتنسيق بين السفارة المصرية والسلطات الليبية المعنية، مؤكدًا متابعة وزارة الخارجية للأمر على مدار الساعة حتى التأكد من هوية باقي الجثامين.

وأضاف أبوزيد أن المواطنين السبعة الذين تم التأكد من هوياتهم هم: محمد جمال عبدالتواب (محافظة أسيوط)، والسعيد إبراهيم محمد (محافظة كفر الشيخ)، ويوسف عبدالله محمود (محافظة المنيا)، وأحمد جمعة كامل (محافظة أسيوط)، ومحمد أحمد توفيق (محافظة المنيا)، وجمعة عثمان محمود (محافظة المنيا).

المزيد من بوابة الوسط