شكري ولافروف يؤكدان ضرورة مكافحة الإرهاب

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، الخميس، اتصالا هاتفيًا بنظيره الروسي سيرغي لافروف، لبحث الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الأزمة القطرية.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، التزام بلاده بدعم كل جهود مكافحة الإرهاب على المستوى الدولي، واستعداد موسكو الدائم للتعاون من أجل القضاء على هذه الظاهرة، وعلى الحفاظ على أمن واستقرار الدول العربية.

وقال الناطق المتحدث باسم الخارجية المصرية في بيان عبر الصفحة الرسمية للوزارة بـ«فيسبوك»: «وزير الخارجية أجرى اتصالاً الخميس بنظيره الروسي، حيث أحاطه بنتائج الاجتماع الوزاري الرباعي في القاهرة، وما تمخض عنه من تأكيد على تمسك مصر والسعودية والإمارات والبحرين بموقفهم الرافض للدعم القطري للإرهاب والتطرف وبالمطالب التي تم تقديمها لقطر في هذا الشأن».

وتابع أن شكري أكد خلال الاتصال ضرورة تكثيف المجتمع الدولي لجهوده في مكافحة الإرهاب، وتضييق الخناق على كل سبل تمويل ودعم وايواء التنظيمات الإرهابية في إطار الاستراتيجية الدولية لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

كما تناولت المحادثات الأزمة السورية، مع قرب انعقاد جولة محادثات جنيف، حيث أكد الطرفان التزامهما بدعم مسار جنيف والعمل على تحقيق تقدم ملموس في المحادثات السياسية بين الأطراف السورية.

واتفق الوزيران على عقد لقاء قريب في القاهرة أو موسكو، يتم الترتيب له من خلال القنوات الدبلوماسية لاستكمال التشاور حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

المزيد من بوابة الوسط