الرئيسان المصري والأوغندي يبحثان ترتيبات قمة «دول حوض النيل»

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، حيث أكد اعتزاز مصر بما يجمعها بأوغندا من روابط تاريخية وعلاقات ممتدة، مشيرًا إلى حرص مصر على تعزيز التعاون معها على كافة الأصعدة.

وتناول الاتصال سُبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين في عدد من المجالات، فضلاً عن عدد من الموضوعات الإقليمية على الساحة الآفريقية، ومنها الترتيبات الجاري اتخاذها لعقد القمة القادمة لدول حوض النيل في أوغندا خلال الفترة القادمة، بحسب «أ ش أ».

وأطلع الرئيس الأوغندي الرئيس السيسي على الاتصالات التي يُجريها مع قادة دول حوض النيل المختلفة، تمهيدًا لعقد هذه القمة وخروجها بالنتائج المرجوة بما يعزز من جهود تلك الدول لتحقيق التنمية الشاملة.

كما أوضح السيسي تطلع مصر لتكثيف التعاون مع أوغندا خلال المرحلة المقبلة، والتنسيق معها إزاء مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مشيدًا بالدور الذي يقوم به الرئيس الأوغندي فى تعزيز التضامن والتكاتف بين الدول الأفريقية ودعم جهود تدعيم الأمن والاستقرار بالقارة.

وأكد الرئيس الأوغندي من جانبه حرص بلاده على تعزيز العلاقات المتميزة التي تربطها بمصر فى مختلف المجالات، مؤكدًا اهتمام أوغندا بتفعيل أطر التعاون القائمة بين البلدين ومتابعة نتائج الزيارة الناجحة للرئيس السيسي لأوغندا في نهاية العام الماضي.

كما أكد الرئيس الأوغندي أهمية زيادة التنسيق والتشاور بين البلدين إزاء الموضوعات الإقليمية المختلفة بما يدعم مسيرة العمل الأفريقي المشترك، خاصةً حيال الموضوعات المتعلقة بالتعاون ما بين دول حوض النيل، وذلك في ضوء تولي أوغندا الرئاسة الحالية لمبادرة دول حوض النيل.

المزيد من بوابة الوسط