مصر تبلغ مجلس الأمن بالضربات الجوية شرق ليبيا: دفاعًا عن النفس

أبلغت مصر مجلس الأمن بالضربات الجوية التي وجهتها قوات مصرية لمواقع قالت إنها تخص تدريب «عناصر إرهابية» في درنة يوم الجمعة.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية عبر صفحة الوزارة على «فيسبوك» إن بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة سلمت خطابًا إلى رئيس مجلس الأمن، السبت، أخطرت من خلاله المجلس بأن «الضربات الجوية التي استهدفت مواقع التنظيمات الإرهابية في مدينة درنة بشرق ليبيا، تأتى اتساقًا مع المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة المعنية بالحق الشرعي في الدفاع عن النفس، ومع قرارات مجلس الأمن المعنية بمكافحة الإرهاب».

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري أخبر نظيره الأميركي ريكس تليرسون أمس أن الضربات «جاءت في إطار الدفاع الشرعي عن النفس، وبعد توافر المعلومات والأدلة كافة على تدريب العناصر الإرهابية المتورطة في حادث المنيا الإرهابي في تلك المعسكرات، بالإضافة إلى تورطها في حوادث إرهابية أخرى وقعت في مصر أخيرًا».

وأسفر حادث استهداف حافلة تقل مسيحيين في محافظة المنيا (جنوب مصر) الجمعة عن مقتل 29 شخصًا، وإصابة آخرين.