شكري يبحث في عمّان غدًا سبل دعم القضية الفلسطينية

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري غدًا إلى العاصمة الأردنية عمّان، لإجراء مشاورات مع نظيره الأردني أيمن الصفدي حول القضية الفلسطينية، قبل زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المرتقبة إلى المنطقة أواخر مايو الجاري.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبوزيد، إن الزيارة تأتي في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين حول مستجدات القضية الفلسطينية، وسبل دعم عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأكد الناطق باسم الخارجية «وجود توافق كامل في الرؤى بين الجانبين المصري والأردني بشأن أهمية دفع جهود التسوية النهائية والعادلة للقضية الفلسطينية، وضرورة تشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف المفاوضات وصولاً إلى الحل النهائي والعادل للقضية».

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن أن أولى زيارته الخارجية، منذ توليه منصبه في 20 يناير الماضي، ستكون للسعودية ثم «إسرائيل».

وقال ترامب: «يسعدني أن أعلن أن أول رحلة أجنبية لي كرئيس للولايات المتحدة ستكون إلى السعودية ثم إسرائيل، ومن ثم إلى مكان يهواه الكاردينالات كثيرًا؛ وهو روما».

المزيد من بوابة الوسط