مصر تدين «هجوم السعودية»: ندعم أية إجراءات لحفظ أمن المملكة

دانت وزارة الخارجية المصرية بـ«أشد العبارات الهجوم الإرهابي» الذي وقع بحي المسورة بمحافظة القطيف السعودية، وأسفر عن وفاة شخصين وإصابة عشرة آخرين بينهم أربعة من قوات الأمن السعودية، معربة عن «خالص تعازيها- حكومة وشعبًا- لأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل».

وتابعت الوزارة في بيان صادر عنها، عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، أن مصر تتضامن وتقف إلى جانب المملكة العربية السعودية في مواجهة «الإرهاب والتطرف الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها، ودعمها كافة ما تتخذه السعودية من إجراءات لوأد مخططات التنظيمات والخلايا الإرهابية حماية لأمنها وحفاظًا على سلامة مواطنيها»، بحسب البيان.

كما جدد البيان «التأكيد على موقف مصر القائم على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الإرهاب»، مشددًا على أهمية إيجاد رؤية شاملة لوقف انتشار هذه الظاهرة التي تتنافى مع المبادئ الإنسانية كافة، والحد من قدرتها على جذب عناصر جديدة، وتجفيف منابع تمويلها، حسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط