حكم جديد بسجن بن علي في قضية «حفلات ماريا كاري»

أصدرت محكمة في تونس الجمعة حكمًا غيابيًا بالسجن لمدة ست سنوات بحق الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، المنفي في السعودية، بعدما دانته بقضية فساد، كما أعلنت النيابة العامة.

وقال الناطق باسم النيابة العامة، سفيان السليطي، لـ«فرانس برس» إن الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية في تونس أصدرت أحكامًا حضورية وأخرى غيابية بحق 8 متهمين بينهم بن علي وصهره عماد الطرابلسي في القضية المعروفة إعلاميًا باسم «حفلات ماريا كاري» نسبة إلى المغنية الأميركية الشهيرة.

وبحسب وسائل إعلام تونسية فإن «تجاوزات شابت الحفلين الغنائيين اللذين أقامتهما كاري في تونس في 2006، وكان يفترض بأن يذهب قسم من عائداتهما إلى صندوق التضامن الوطني 26-26 لكنه ذهب بدلاً عن ذلك إلى أماكن أخرى».

وأوضح أن المحكمة قضت بسجن المتهمين جميعًا في هذه القضية ست سنوات، في حين أضافت إلى هذه العقوبة خمس سنوات أخرى لصهر الرئيس المخلوع بتهمة الفساد، ليصبح مجموع العقوبة التي أنزلتها بالطرابلسي السجن لمدة 11 عامًا.

ويقيم زين العابدين بن علي في منفاه بالسعودية منذ فر من بلاده في مطلع 2011 حين أطاحت بنظامه ثورة الياسمين. ومذاك صدرت أحكام قضائية عدة بحقه، ولا سيما في قضايا فساد. كما أنه محكوم عليه بالسجن لمدى الحياة في قضية القمع الدموي للمتظاهرين ضده أثناء الثورة.

المزيد من بوابة الوسط