في أول زيارة لها منذ 10 سنوات.. ميركل في القاهرة الخميس

أكد السفير الألماني في القاهرة، جورج لوي، أهمية زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى مصر المقررة 2 مارس المقبل، وقال إنها سوف تلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي لبحث العلاقات الثنائية والاقتصادية.

وأضاف لوي، خلال المؤتمر الذي أورده موقع «أخبار مصر» التابع للتلفزيون الرسمي، أن هناك لقاءً موسعًا يعقبه مؤتمر صحفي يليه افتتاح محطة لتوليد الكهرباء أنشأتها شركة سيمنس الألمانية.

وأوضح السفير الألماني في القاهرة أن ميركل سوف تتناول خلال زيارتها مصر أيضًا قضية الهجرة غير الشرعية وشؤون اللاجئين ومؤسسات المجتمع المدني، باعتبارها قضايا تشكل أهمية قصوى لأوروبا ومصر.

وتابع أن «هناك لقاءات مع البابا تواضروس وشيخ الأزهر أحمد الطيب، كما أنها ستلتقي وزراء المجموعة الاقتصادية وممثلي منظمات المجتمع المدني»، مشيرًا إلى أنها أول زيارة لميركل إلى القاهرة منذ العام 2007.

وكانت رئاسة الجمهورية رحبت في بيان سابق بزيارة ميركل إلى مصر أوائل مارس المقبل. وقال الناطق باسم الرئاسة، في البيان، إن «الزيارة تأتي في إطار ما تشهده العلاقات المصرية - الألمانية من زخم متنامٍ في مختلف المجالات، بما يجعل ألمانيا من أهم شركاء مصر بالاتحاد الأوروبي».

وأشار إلى أنه من المنتظر أن تتناول المباحثات بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والمستشارة الألمانية تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، واستعراض التطورات المتعلقة بالقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

المزيد من بوابة الوسط