شكري يتوجه إلى تونس اليوم لبحث الأزمة الليبية

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم، إلى تونس لرئاسة وفد مصر في اجتماع آلية التشاور السياسي بين البلدين، الذي سيعقد في تونس يومي 24 و25 يناير الجاري.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة بـ«فيسبوك»، إن شكري سيلتقي خلال زيارته الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر، ووزير الخارجية خميس الجهيناوي.

وقال الناطق باسم الخارجية، أحمد أبو زيد، إن الزيارة تأتي في إطار حرص البلدين على تعزيز أواصر العلاقات الثنائية، ومناقشة سبل مواجهة التحديات المشتركة، وعلى رأسها الإرهاب.

كما يبحث شكري أمن الحدود، اتصالاً بالأزمة الليبية، ويجري مشاورات حول آخر المستجدات العربية وتعزيز آليات العمل العربي المشترك قبل انعقاد القمة العربية المقبلة، إضافة إلى مناقشة سبل إنجاح المسارات السياسية في ليبيا وسورية واليمن.

وأضاف الناطق باسم الخارجية أن المشاورات ستتطرق إلى تطورات الأزمة الليبية، اتصالاً بمتابعة نتائج الاجتماع الوزاري لآلية دول الجوار الليبي الذي عقد في القاهرة يوم 21 الجاري.

المزيد من بوابة الوسط