لاغارد: 2017.. بداية تعافي الاقتصاد التونسي

أكد رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، أن تحقيق الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي في تونس يتطلب مرونة في عمليات الإصلاح الضرورية، خاصة منها تحقيق التوازنات المالية الكبرى.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الأربعاء، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي.

من جهتها، أكدت لاغارد «مواصلة دعم الصندوق لتونس وخياراتها الاستراتيجية التي ستمكِّنها في المراحل المقبلة من تحقيق التنمية المرجوة وتعافي المالية العمومية في مناخ اقتصادي تنافسي»، بحسب الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة التونسية بـ«فيسبوك».

وبحسب البيان، فإن لاغارد «أشادت بالنتائج التي حققتها الندوة الدولية للاستثمار (تونس 2020)، مؤكدة أن سنة 2017 ستكون سنة بداية تعافي الاقتصاد التونسي».