مصر تستعيد 344 قطعة أثرية من الأردن

استعادت مصر 344 قطعة أثرية تعود لمختلف العصور التاريخية التي مرت بها، كانت الجمارك الأردنية كشفت عنها في ميناء العقبة مخبأة في شحنة من الفحم، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار اليوم الأحد.

وجاء في البيان الصادر عن وزارة الآثار المصرية أن «سلطات الجمارك الأردنية كشفت عن الآثار المخبأة في شاحنة تحمل فحمًا في ميناء العقبة العام 2015»، بحسب «فرانس برس». وهربت الآثار من مصر عبر ميناء نويبع على البحر الأحمر، بحسب المصدر، ونقل البيان عن مدير عام دائرة الآثار المستردة شعبان عبدالجواد أن من بين القطع التي استعيدت وجهًا منحوتًا من المرمر ولوحات أثرية ومسكوكات معدنية وتماثيل حجرية.

واسترجعت هذه الآثار بناء على الاتفاقية الموقعة بين مصر والأردن في منع تهريب الآثار والتعاون في مكافحة سرقتها، وسيتم إيداع هذه القطع الأثرية في المتحف المصري بعد ترميمها، بحسب الوزارة.