السيسي يعبر عن دعمه للجيوش الوطنية فى ليبيا وسورية والعراق

عبر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، عن دعمه «للجيوش الوطنية»، وبينها الليبي والسوري والعراقي.

وتحدث السيسي في مقابلة مع تلفزيون «آر تي بي» البرتغالي بثت أمس الثلاثاء، ورد على سؤال حول ما إذا كان يمكن لمصر أن توافق على المشاركة في قوة أممية لحفظ السلام في سورية، أجاب الرئيس المصري «من المفضل أن تقوم الجيوش الوطنية للدول بالحفاظ على الأمن والاستقرار في هذه الأحوال حتى لا تكون هناك حساسيات من وجود قوات أخرى تعمل لإنجاز هذه المهمة»، وفق «فرانس برس».

وتابع «الأولى بنا أن ندعم الجيش الوطني على سبيل المثال في ليبيا لفرض السيطرة على الأراضي الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، نفس الكلام في سورية ونفس الكلام في العراق». وسئل إن كان يقصد الجيش السوري فأجاب «نعم»، وأكد السيسي أن موقف بلاده هو ضرورة إيجاد «حل سياسي» في سورية.

من جهة أخرى كرر السيسي إشادته بالرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قائلاً «علينا أن ننتظر حتى يتولى سلطاته كاملة وسنرى أمورًا جيدة جدًا من الرئيس الأميركي المنتخب الجديد». وسئل الرئيس المصري عن إعلان حملة ترامب ضرورة أن تكون هناك قاعدة بيانات للمسلمين في الولايات المتحدة، فأجاب: «بدون شك الواقع الموجود وحالة الإرهاب الموجودة التي تهدد كثيرًا من دول العالم تشكل قلقًا لكثير من السياسيين والمتابعين للأمن والاستقرار في العالم كله»، مضيفًا «كل دولة تحاول توفير الأمن والاستقرار لرعاياها وبلدها وأنا اتفهم ذلك».