موغيريني تزور تونس في نوفمبر لدعم التحول الديمقراطي

تجري الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، بزيارة إلى تونس في الأول من نوفمبر المقبل.

تأتي زيارة المسؤولة الأوروبية لتونس بعد تبني إعلان أوروبي مشترك لتعزيز دعم الاتحاد لهذا البلد في عملية التحول الديمقراطي، وفي مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية أيضًا، بحسب وكالة «آكي الإيطالية».

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان إن موغيريني ستلتقي كبار المسؤولين في تونس، على رأسهم الرئيس الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، وكذلك ممثلين عن جمعيات الشباب، «كما ستشارك في تدشين مشروع إزالة التلوث من بحيرة بنزرت، شمال البلاد».

وسيتم هذا المشروع بالتعاون بين الاتحاد الأوروبي والسلطات التونسية ومصرف الاستثمار الأوروبي والمصرف الأوربي لإعادة الإعمار.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي التجربة التونسية من أنجح تجارب دول ما سُمي بـ«الربيع العربي»، ويسعى في هذا الإطار إلى تعميق مساهمته في عملية التحول السياسي في البلاد.