مصر تشارك في الاجتماع الدولي حول مستقبل الموصل

كلَّف وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساعده للشؤون العربية السفير طارق القوني بالمشاركة في اجتماع باريس حول المستقبل السياسي لمدينة الموصل العراقية، بعد تحريرها من قبل تنظيم «داعش».

وقال مسؤول في الخارجية المصرية في تصريحات إلى موقع «24 » الإخباري الإماراتي إن مصر تلقت دعوة للمشاركة في الاجتماع التي تنظمه باريس وتحضره 20 دولة حول المستقبل السياسي للموصل غدًا الخميس، بعد العمليات التي أطلقها الجيش العراقي والتحالف الدولي لتحرير الموصل من قبضة «داعش».

وأوضح المسؤول أن مصر سوف تعرض رؤيتها بشأن العملية السياسية في العراق، والتأكيد على مساندة العراق في مواجهة الإرهاب وتحريره من قبل التنظيمات الإرهابية في أقرب وقت ممكن.

وقال وزير الخارجية الفرنسى جان مارك إيرولت إن باريس تقوم بدورها الكامل فى عمليات الموصل، مشيرًا إلى أن الاجتماع الوزاري سيكون برئاسة مشتركة مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري لأهمية الموضوع.

وتلقى أكثر من عشرين بلدًا ومنظمة الدعوة للمشاركة في هذا الاجتماع من أجل تقديم الدعم اللازم للحكومة العراقية لتحقيق هذه الغاية.