مفتي مصر: قادة الإرهاب يحاولون استغلال «المسلمين الجدد»

شدد مفتى الديار المصرية شوقي علام على ضرورة أن يتوقف غير المتخصصين عن إصدار فتاوى، وإصدار تشريع يجرم ذلك.

وقال المفتي في البيان الختامي الصادر عن المؤتمرِ العالميِ الأول لدور وهيئات الإفتاء في العالم الثلاثاء إنه من الواجب أن يتم تنفيذ توصيات المؤتمر، ومن بينها «المسارعة إلى العناية بتقريب الفقه الإسلامي المعاصر للجاليات المسلمة حول العالم».

بيان دار الإفتاء: تأسيس قاعدة بيانات للمراكز الإسلامية في دول العالم لتكون وسيلة للحوار مع الآخر

ودعا البيان، الذي تناقلته وسائل الإعلام المصرية، إلى «الالتفاف حول المرجعيات الإسلامية الكبرى في العالم، وعلى رأسها الأزهر ومنهجه الوسطي»، مشيرًا إلى أهمية اعتماد فتاوى المجامع الفقهية مثل مجمع الفقه الإسلامي بجدة، ومجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، ومجمع الفقه بالهند باعتبارها «فتاوى مرجعية».

وندد البيان بالعمليات الإرهابية التي تحدث في مختلف دول العالم، معتبرًا أن عناصر وقادة التنظيمات الإرهابية «تحاول استغلال الجاليات الإسلامية أو المسلمين الجدد في تمرير أهداف دنيئة والزج بهم في براثن التطرّف والإرهاب».

كما نبه إلى «العناية الخاصة بالمسلمين الجدد بإصدار مناهج تعليمية معتمدة لتعليمهم صحيح الدين، وإصدار برامج تدريبية ومعسكرات تثقيفية يرد فيها على أسئلتهم»، بالإضافة إلى تأسيس قاعدة بيانات للمراكز الإسلامية الموجودة في دول العالم المختلفة لتكون وسيلة للحوار بين العالم الإسلامي والآخر.

ولم ينس البيان أن يشير إلى ضرورة «الاستفادة من وسائل الاتصالات المعاصرة وخصوصًا وسائل التواصل الاجتماعي لتبادل الأفكار حول شؤون الجاليات الإسلامية في الخارج والتعرف على مشكلاتهم».

كلمات مفتاحية