لاجارد تلتقي السيسي في الصين وتشيد بالإصلاحات الاقتصادية

قال الناطق باسم رئاسة الجمهورية المصرية إن مدير صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد أشادت، خلال لقائها الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم السبت في الصين، بجهود الحكومة المصرية في تطبيق الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية اللازمة سعيًا لتقليل البطالة والدين العام، مؤكدةً على دعم صندوق النقد الدولي لتلك الجهود.

ووصل السيسي اليوم إلى مدينة هانجشو الصينية للمشاركة فى قمة مجموعة العشرين التي ستبدأ أعمالها غداً الأحد، وذلك عقب اختتام زيارته الرسمية إلى الهند. وأضاف الناطق، في بيان لرئاسة الجمهورية، أن لقاء السيسي ولاجارد تناول الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه بين مصر وصندوق النقد الدولي لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي، والذي سيتم عرضه على مجلس إدارة الصندوق قريبًا لإقراره.

وتوصلت مصر لاتفاق، في أغسطس الماضي، مع بعثة صندوق النقد الدولي، للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات، لكن موافقة المجلس التنفيذي للصندوق على هذا الاتفاق تتطلب تدبير مصر لتمويل إضافي ما بين 5 و6 مليارات دولار، بحسب رئيس البعثة في مصر كريس جارفيس.

وأوضح الناطق أن السيسي أكد خلال اللقاء حرص مصر على «تحقيق التوازن بين رفع معدلات النمو والاستقرار المالي، وتحقيق العدالة الاجتماعية، بما يضمن حماية محدودي الدخل وشعور المواطن العادي بثمار التنمية والإصلاح»، مؤكدًا «مواصلة الدولة لجهود تعزيز شبكات الحماية الاجتماعية خلال المرحلة المقبلة».

وتابع الناطق أن الجانبين استعرضا الإصلاحات التشريعية والمؤسسية المتعددة التي تقوم بها الحكومة المصرية، كما تطرقا إلى عدد من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال قمة مجموعة العشرين.

ومن المقرر أن تعقد الدورة 11 لقمة مجموعة العشرين بمدينة هانجشو الصينية يومي 4 و5 من سبتمبر، بحضور الرئيس السيسي بناء على دعوة تلقاها من نظيره الصيني شي جين بينج خلال زيارته لمصر في يناير الماضي، ومن المقرر أن تكون مصر ضيف شرف القمة كبلد عربي.

المزيد من بوابة الوسط