شكري يناقش في فرنسا الأوضاع في ليبيا

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، «إن وزير الخارجية سامح شكري توجه الاثنين إلى العاصمة الفرنسية باريس في زيارة تستغرق 24 ساعة، لإجراء مشاورات مع نظيره الفرنسي جان مارك أيرو».

وأوضح أبو زيد أن المشاورات ستتركز على الأوضاع في ليبيا، كما سيناقش الجانبان الجهود المصرية والفرنسية والدولية لتفعيل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بالإضافة إلى تطورات الأزمة السورية.

ورحبت مصر الجمعة بقرار المجلس الرئاسي الليبي بشأن تقديم تشكيل جديد لحكومة الوفاق الوطني إلى مجلس النواب الليبي.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصري، المستشار أحمد أبو زيد، في بيان نشرته الصفحة الرسمية بـ«فيسبوك» إن قرار المجلس الرئاسي الليبي خطوة مهمة على مسار احترام المؤسسات الدستورية الليبية ودورها.

وأعرب أبو زيد عن تطلع مصر لأن تشهد المرحلة المقبلة توافقًا كاملاً بين الأطراف الليبية يدعم التنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات، وممارسة الحكومة الليبية صلاحياتها كافة بشكل يعزز الاستقرار ويحقق مصالح الشعب الليبي الشقيق.

المزيد من بوابة الوسط