وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني يزور القاهرة غدًا

يبدأ وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، الدكتور إبراهيم سيف، غدًا الاثنين، زيارة رسمية إلى القاهرة، على رأس وفد من الوزارة تستغرق يومين، يعقد خلالها مباحثات مع وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، لبحث أوجه التعاون المشترك في قطاع الطاقة والغاز الطبيعي والمشاريع المشتركة بين البلدين.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الطاقة الأردنية، اليوم الأحد، بأن الوزير سيف سيبحث خلال الزيارة آخر التطورات المتعلقة بخطط واستراتيجيات الحكومة المصرية للتعامل مع الاكتشافات الجديدة للغاز الطبيعي في حوض البحر المتوسط وعلى وجه الخصوص «حقل ظهر» الذي تم الإعلان عنه في نهاية أغسطس الماضي.

كما سيتم - وفقًا للبيان - بحث أوجه التعاون الثنائي والاستفادة من الخبرة المصرية في تزويد الصناعات بالغاز الطبيعي وإنشاء شبكات توزيع الغاز الطبيعي في المدن وكذلك بحث الالتزامات التعاقدية الواردة في الاتفاقات المبرمة سابقًا بين البلدين.

يشار إلى أن شركة «فجر» الأردنية المصرية لنقل وتوريد الغاز الطبيعي وشركة الكهرباء الوطنية الأردنية كانتا قد وقعتا مذكرة تفاهم على هامش القمة الأردنية الدولية الثانية للطاقة التي عقدت في 16 مايو الماضي في عمان، تقضي بتزويد الصناعات بالغاز الطبيعي من خلال باخرة الغاز العائمة (FSRU) وإعفاء كافة المواد والأجهزة والمعدات اللازمة لذلك من كافة الرسوم والضرائب.

ووقع مذكرة التفاهم مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، المهندس عبد الفتاح الدرادكة، ورئيس هيئة المديرين لشركة «فجر»، المهندس فؤاد رشاد، بحضور وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، ووزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني.

وكان وزراء البترول المصري والطاقة الأردني والنفط العراقي عادل عبدالمهدي وقعوا في 15 نوفمبر الماضي في عمان مذكرة التفاهم الخاصة بتعزيز التعاون المشترك بين الدول الثلاث في مجال النفط والغاز بشأن إنشاء مشروع البصرة/العقبة لدعم وتعزيز التعاون بين الدول الثلاث.

وتقضي مذكرة التفاهم بإمكانية استيراد الأردن النفط الخام لتلبية احتياجاتها المختلفة، إضافة إلى قدرة العراق على سد احتياجات المملكة من الغاز التي تعد كبيرة لأن معظم محطات الكهرباء التي يجرى إنشاؤها في الأردن تستخدم الغاز.

 

المزيد من بوابة الوسط