«الري» المصرية تعلن الطوارئ استعدادًا لفيضان النيل

تلقى وزير الموارد المائية والري المصري، الدكتور محمد عبدالعاطي، تقريرًَا مفصلاً عن الاستعداد لمواجهة الفيضان للعام المائى 2016 -2017، ومدى جاهزية المحطات الخارجية التابعة للري المصري بالسودان لأعمال الرصد والقياس للتصرفات والمناسيب.

وأشار التقرير الصادر عن وزارة الري المصرية إلى الانتهاء من أعمال الربط والصيانة السنوية للمقاييس على نهر النيل وروافده المختلفة بمحطات (دنقلا – عطبرة – الخرطوم – سنار – الروصيرص)، من تثبيت وإصلاح وتطهير للمقاييس ومراجعتها، كما تم تجهيز موقع «كدين» على النيل الرئيس لقياس التصرف، بشراء قارب قياس للتصرفات، وتزويد المحطة بجهاز «ADCP» حديث لقياس التصرفات، بحسب «بوابة الأهرام» الرسمية.

وأفاد التقرير بالانتهاء من أعمال إصلاح «الرفاص» الخاص بقياس التصرفات بموقع سنجا (الموقع البديل للروصيرص أثناء الفيضان) على النيل الأزرق، وعمل مراجعة وصيانة لجميع سيارات المحطات الخارجية، استعدادًا لمواجهة أعمال الفيضان، ومتابعة قياس التصرفات بالمحطات يوميًا، واستيفاء عدد مرات قياس التصرف بكل موقع لكل شهر، والاطمئنان على حالة أجهزة القياس.

وأوضح التقرير أنه تم الاستعداد من خلال متابعة مناسيب الخزانات والسدود والتصرفات داخل السودان حتى السد العالى مع وزارة الموارد المائية والري والكهرباء بالسودان، في إطار من التعاون لتبادل البيانات والمعلومات، ومتابعة صور الأقمار الصناعية ومتابعة أعمال التنبؤات بالفيضان.

المزيد من بوابة الوسط