وزيرا خارجية مصر والأردن يبحثان تطورات الأوضاع العربية

القاهرة - بوابة الوسط |
وزير الخارجية المصري سامح شكري (فرانس برس) (photo: )
وزير الخارجية المصري سامح شكري (فرانس برس)

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الأردني أيمن الصفدي في عمان، اليوم الأحد، تطورات مجمل الأوضاع في المنطقة، حيث أكدا ضرورة «التضامن العربي في مواجهة التحديات المختلفة».

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصري، أحمد أبو زيد، في بيان إن الوزيرين أكدا «الحرص على مواصلة التشاور والتنسيق في ما يتعلق بمجمل الأوضاع في المنطقة، التي تحتم على الدول العربية مزيد تنسيق المواقف والتشاور؛ حفاظًا على الأمن القومي العربي والتضامن في مواجهة التحديات المختلفة».

وأوضح: «إن مباحثات شكري والصفدي تناولت مجمل الأوضاع في المنطقة العربية، والتحديات المرتبطة بها، لاسيما تطورات الوضع في لبنان والأوضاع الأمنية والسياسية في سورية، بما في ذلك جهود التسوية السياسية للأزمة السورية تحت رعاية الأمم المتحدة».

وتناولت المباحثات أيضًا التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية وجهود تحقيق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية، فضلاً عن الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتشجيع الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، على استئناف عملية السلام. هذا إلى جانب متابعة سير التعاون الثنائي بين البلدين.

واتفق الوزيران على مواصلة التواصل لتعزيز العلاقات الثنائية وزيادة التنسيق والتشاور إزاء القضايا الإقليمية ومستجداتها، بما يخدم المصالح والأهداف المشتركة.

ومن المقرر أن يلتقي الوزير المصري في وقت لاحق من اليوم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، حيث ينقل له رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتستمر جولة الوزير المصري الخليجية ثلاثة أيام وتشمل السعودية والكويت والإمارات والبحرين وعمان، وتهدف للدفع باتجاه الحل السياسي وتجنيب المنطقة التوتر، في ظل تصعيد الخطاب بين السعودية وإيران و«حزب الله» اللبناني.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات