مصر تدين «حادث الدهس» بباريس: يجب محاسبة من يقف خلف الإرهاب

القاهرة - بوابة الوسط |
ضباط الشرطة وعمال الإنقاذ قرب سيارة المشتبه في حادث الدهس بعد اعتقاله. (فرانس برس). (photo: )
ضباط الشرطة وعمال الإنقاذ قرب سيارة المشتبه في حادث الدهس بعد اعتقاله. (فرانس برس).

أدانت وزارة الخارجية المصرية، حادث الدهس الذي وقع بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس أمس الأربعاء، وأسفر عن إصابة ستة جنود فرنسيين.

وأكدت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم، «تضامن مصر الكامل مع حكومة وشعب فرنسا في مواجهة الإرهاب»، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وجددت مصر المطالبة بـ«ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لوضع حد لظاهرة الإرهاب التي تهدد أمن واستقرار الشعوب، ومحاسبة من يقف خلف التنظيمات الإرهابية بتقديم الدعم المادي أو اللوجستي أو الإعلامي، على نحو لم يعد مقبولا أن يتم التغاضي عنه».

وصدمت سيارة مجموعة من الجنود في إحدى ضواحي باريس، أمس الأربعاء، وأصابت ستة أشخاص، بينهم إصابات خطيرة، فيما وصفه رئيس البلدية بـ«هجوم متعمد».

وقال رئيس بلدية ضاحية لوفالوا بيريه في باريس باتريك بالكاني: «إن سيارة بي.إم دبليو كانت تقف في شارع ضيق انطلقت مسرعة باتجاه مجموعة من الجنود لدى خروجهم من ثكنتهم في دورية»، واصفًا إيّاه بـ«عمل عدواني بغيض دون شك متعمد»، وفق ما نقلت «رويترز».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات