Atwasat

الحكم على «مونسانتو» بدفع 857 مليون دولار بسبب «ملوثات أبدية» في منتجاتها

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 19 ديسمبر 2023, 01:39 مساء
WTV_Frequency

أصدر القضاء الأميركي حكما بدفع شركة «مونسانتو» التابعة لمجموعة «باير» الألمانية العملاقة 857 مليون دولار كتعويض لطلاب وأولياء أمور تعرضوا في مدرسة لمركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور، الموجودة في معدات الإنارة بالمدرسة مما تسبب لهم بمشكلات صحية.

وردت «مونسانتو» بتعليق أرسلته إلى وكالة «فرانس برس»، أشارت فيه إلى رغبتها في استئناف هذا القرار، كما فعلت في قضايا أخرى تتعلق بالمدرسة نفسها، «مركز سكاي فالي التعليمي» في مونرو بولاية واشنطن (شمال غرب).

تغريم شركة ألمانية ملياري دولار تعويضًا لزوجين أصيبا بالسرطان
مصاب سرطان يوافق على تقليص تعويضه من شركة مبيدات حشرية

وكان خمسة تلاميذ سابقين واثنان من أولياء أمور تلامذة سابقين قد رفعوا دعوى قضائية في مقاطعة كينغ، وهي منطقة قضائية تضم سياتل، قائلين إن تعرضهم لمركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور أو ما يُسمى بالملوثات «الأبدية»، الموجودة في معدات الإنارة في المدرسة سبب لهم مشكلات صحية.

وقد اتخذت بالفعل قرارات عدة بشأن معلمين آخرين وطلاب وأولياء أمور في المدرسة نفسها، مع تعويضات بمئات الملايين من الدولارات.

وقد أشارت «مونسانتو» في مناسبات عدة إلى أنها توقفت عن إنتاج مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور، المستخدمة أساساً لمنع خطر نشوب حريق، منذ العام 1977، أي قبل حظرها من الحكومة الأميركية في العام 1979.

«مونسانتو» تدفع بتنبيه المدرسة لاستبدال الإضاءة
وقال محامي المدعين السبعة فيليكس لونا أثناء مرافعته في المحاكمة، إن «المجموعة لم تحذر أحداً قط من أن مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور ستعمر فترة أطول من المنشآت التي رُكبت فيها».

وأضاف، بحسب نص المداولات القضائية «لم يحذروا المدعين أبداً من أن هذه المركبات عندما تدخل الجسم، فإنها تبقى فيه مدى الحياة، وأنها تسبب بتلف الأعصاب، وتشكل خطرا على صحة الأشخاص الذين يتعرضون لها».

وركزت شركة «مونسانتو» خلال المحاكمة، على أن سلطات المدرسة كانت تتلقى بانتظام تنبيهات منذ تسعينات القرن الماضي، إلى الحاجة لاستبدال الإضاءة.

وتواجه مجموعة المنتجات الزراعية الكيميائية إجراءات قانونية أخرى مرتبطة بآثار ثنائي الفينيل متعدد الكلور، وفي الرد الذي أرسلته إلى وكالة فرانس برس، أشارت «مونسانتو» إلى أنه تمت تبرئتها بالفعل في قضايا عدة.

«راونداب» مستهدفة أيضاً
وحُكم على الشركة التي اشترتها «باير» العام 2018 إثر صفقة بقيمة 63 مليار دولار، مرات عدة بتعويض أشخاص كانوا على احتكاك بمبيد «راونداب» العشبي المثير للجدل، والذي يعتمد على الغليفوسات.

وفرضت هيئة محلفين في منتصف نوفمبر بإحدى المحاكم في ولاية ميسوري (وسط الولايات المتحدة) على شركة مونسانتو دفع تعويضات بقيمة 1.5 مليار دولار لصالح ثلاثة أميركيين أصيبوا بسرطان الغدد الليمفاوية غير الهودجكينية بسبب سنوات من استخدام مبيد «راونداب».

كما استأنفت المجموعة حكم الإدانة هذا.

وبحسب مجموعة «باير»، تم حل 113 ألف من أصل 165 ألف دعوى قضائية تقريباً ضد شركة «مونسانتو» على صلة باستخدام مبيد الأعشاب الضارة حُلت أو اعتُبرت غير صالحة للنظر فيها.

وتوصلت شركة الأدوية والتكنولوجيا الحيوية العملاقة في يونيو 2020، إلى اتفاق ودي يغطي، وفق الشركة، حوالي 75% من الإجراءات البالغة 125 ألفاً التي كانت قيد التنفيذ آنذاك، وتنص الصفقة على دفع مبلغ إجمالي يتراوح بين 10.1 و10.9 مليار دولار.

مادة مسرطنة محتملة
كما خصصت شركة «باير» 400 مليون دولار لتعويض الأشخاص الذين تعرضوا لمبيد أعشاب آخر، وهو «ديكامبا»، و820 مليون دولار للنزاعات المرتبطة بمركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور.

وخصصت الشركة في العام 2021، مبلغاً إضافياً قدره 4,5 مليارات دولار لإدارة هذه الإجراءات، ليصل إجمالي المبالغ المدفوعة في هذا الإطار إلى أكثر من 16 مليار دولار، وتشكك «باير» في الضرر المنسوب لمادة الغليفوسات.

وصنفت هذه المادة في العام 2015، على أنها «مادة مسرطنة محتملة» من جانب الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

وأشارت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية إلى أنها لم تحدد أي مجال قلق حاسم لدى البشر أو الحيوانات أو في البيئة من شأنه أن يمنع الترخيص باستخدام مبيد الأعشاب، رغم إقرارها بنقص البيانات في هذا المجال.
 

مـزيـد من تـقـاريـر بـوابـة الوسـط  ———————

■  تحقيق استقصائي: «الكلبتوقراطية» تنتعش في ليبيا بالفساد والجريمة المنظمة
■  محللون: ضوء أخضر لمبادرة باتيلي من مجلس الأمن.. و«الخماسية» قد تستغرق شهورا 
■  «شروط القادة الليبيين.. ورسالتان» من المبعوث الأممي أمام مجلس الأمن
■  بعد سنوات من خطفه في ليبيا.. إطلاق رهينة جنوب أفريقي على الحدود بين مالي والجزائر
■  مصدر أمني يؤكد لـ«بوابة الوسط»: عماد بن رجب المحكوم في قضية «الوقود المغشوش» غادر ليبيا
■  هيئة دولية تدق ناقوس الخطر في درنة
■  حبس مسؤولين بمؤسسة النفط و«البريقة» لتوريدهما وقودا غير مطابق للمواصفات
■  «ZARA» تعتذر.. ونشطاء التواصل الاجتماعي: «تبريرات كاذبة»
■  التدمير الذاتي للرسائل الصوتية.. آخر تحديثات «واتساب»
■  ماسك: «البشر سيختفون» لهذا السبب
■ حملة تحت هاشتاج «راكم تنسوا درنة» للتذكير بأن درنة لم تُشف بعد

 

تابع تقارير «بي بي سي» عبر بوابة الوسط  ————

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
انتهاء مهمة لـ«ناسا» في بيئة شبيهة بالمريخ استمرت 378 يوماً
انتهاء مهمة لـ«ناسا» في بيئة شبيهة بالمريخ استمرت 378 يوماً
نجاح أول رحلة لمركبة «آريان 6» الأوروبية إلى الفضاء
نجاح أول رحلة لمركبة «آريان 6» الأوروبية إلى الفضاء
«ميكروسوفت» تتخلى عن مقعدها في إدارة الشركة المبتكرة لـ«تشات جي بي تي»
«ميكروسوفت» تتخلى عن مقعدها في إدارة الشركة المبتكرة لـ«تشات جي ...
للمرة الأولى.. علماء الفلك يرصدون ثقباً أسود ذا «كتلة متوسطة»
للمرة الأولى.. علماء الفلك يرصدون ثقباً أسود ذا «كتلة متوسطة»
علماء يحددون أول كوكب محيطي محتمل خارج النظام الشمسي على بعد 48 سنة ضوئية
علماء يحددون أول كوكب محيطي محتمل خارج النظام الشمسي على بعد 48 ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم