Atwasat

المنازل العائمة للتغلب على ارتفاع أسعار السكن بلندن

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 15 يوليو 2015, 03:29 مساء
WTV_Frequency

في ظاهرة تثير قلق اللندنيين وتؤدي إلى اختناق في حركة الملاحة النهرية، اختار عدد متزايد من سكان لندن العيش على متن قوارب في مواجهة ارتفاع أسعار السكن في العاصمة البريطانية.

ارتفع عدد هذه المنازل العائمة بنسبة 36% لتصل إلى 2964 في مارس 2014، بين العامين 2007 و 2014، بحسب أرقام هيئة «كانال أند ريفر تراست» (سي آر تي) التي تشرف على الشبكة النهرية في البلاد الممتدة على 3200 كيلو متر، والمشيدة بغالبيتها خلال الثورة الصناعية.

ويشمل هذا الارتفاع ألف قارب سكني إضافي في خلال سبع سنوات لا غير، وفقًا لـ «رويترز».

وبات السكن في هذه القوارب الملونة يلقى رواجًا في العاصمة البريطانية، ولا سيما أن أسعارها تعد معقولة بالمقارنة مع المساكن في لندن، حتى لو كانت تكاليف الصيانة مرتفعة نسبيًا.

ويساوي متوسط سعر الشقة في لندن 500 ألف جنيه أسترليني (700 ألف يورو)، أي أكثر بخمس مرات من أغلى منزل عائم.

وفي العام 2014 ارتفع الإقبال على المناطق الأكثر شعبية من المسالك الصالحة للإبحار في لندن بنسبة 85%، بحسب هيئة «سي آر تي».

وسرعان ما أدرك أول الوافدين لماذا تسمى هذه القوارب العائمة التي لا يتخطى عرضها المترين في أحيان كثيرة بـ «السلال المثقوبة» لكونها تصاب بأعطال كثيرة، وتتطلب الكثير من أعمال الصيانة، كما أدركوا أنها قد تكون عرضة لعمليات السرقة.

وقد أدى تكاثر المساكن العائمة إلى اكتظاظ المسالك النهرية وتسبب بمشكلات مع سكان المنطقة الذين وجدوا أنفسهم محاطين بجيران جدد، وفقًا لـ «رويترز».

وتواجه هيئة «سي آر تي» صعوبات في تعميم قواعد سير السفن، إذ إن غالبية القوارب السكنية لا تتمتع بأنظمة راسية دائمة، وهي أنظمة تكلف بقدر ما تكلفة الشقق السكنية العادية.

وتعتمد في هذه الحالات رخص معروفة برخص «الرحلات الدائمة» تلزم أصحاب القوارب بنقلها كل 14 يومًا.

وليس الأمر بالسهل للعائلات التي لديها أطفال في المدارس أو متطلبات طبية خاصة، كما أنه من الصعب التخلي عن خدمات مثل المراحيض ومياه الشرب والكهرباء.

وقررت الهيئة في مارس التشديد من صرامة عقوباتها، فهددت بالتوقف عن منح الرخص والمطالبة بإزالة القوارب التي لا يمتثل أصحابها للقواعد.

فوقّع أكثر من 19 ألف شخص على عريضة لمنع عمليات الإخلاء القسري، متهمين السلطات بمحاولة تشريد الأسر.

ورد أحد الناطقين باسم «سي آر تي» على هذه الاتهامات قائلاً إن: «القوارب السكنية هي مكان رائع للعيش، لكن نريد أن تؤخذ على محمل الجد بدلاً عن أن تكون خيارًا منخفض الكلفة للسكن».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
لمناسبة عامها الدولي.. مسيرة الإبل تجوب شوارع شاتو دو فينسان في باريس (فيديو)
لمناسبة عامها الدولي.. مسيرة الإبل تجوب شوارع شاتو دو فينسان في ...
سلطات سيراليون أتلفت كمية بقيمة 200 ألف دولار من مخدر كوش
سلطات سيراليون أتلفت كمية بقيمة 200 ألف دولار من مخدر كوش
فن تصليح المظلات في ليوبليانا صامد في وجه رياح الزمن
فن تصليح المظلات في ليوبليانا صامد في وجه رياح الزمن
إقبال متزايد في أيرلندا على حمامات ساونا عند شاطئ البحر
إقبال متزايد في أيرلندا على حمامات ساونا عند شاطئ البحر
ذوبان أنهار جليدية.. تقارير دولية تدق ناقوس خطر في أوروبا
ذوبان أنهار جليدية.. تقارير دولية تدق ناقوس خطر في أوروبا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم