Atwasat

سكان مالي يواجهون موجة حر خانقة في ظل ضعف مقومات الصمود

القاهرة - بوابة الوسط السبت 20 أبريل 2024, 04:42 مساء
WTV_Frequency

شهدت مالي وعاصمتها باماكو، في مطلع أبريل، موجة حر غير مسبوقة من ناحية مدّتها أو حدّتها، ومثلها بلدان أخرى في منطقة الساحل.

وتجاوزت الحرارة 45 درجة مئوية، وبلغت ذروتها عند 48.5 درجة مئوية في كايس غرب البلاد، وهو مستوى قياسي بالنسبة إلى مالي. وبعد بضعة أيام، انخفضت درجات الحرارة لتصل إلى مستويات مقبولة أكثر في العاصمة المالية. لكنّ تحمّلها كان صعباً أيضاً، إذ وصلت في منتصف النهار إلى نحو 43 درجة مئوية، وفقا لوكالة «فرانس برس».

ويواجه سكان العاصمة وضعاً خانقاً في ظل أشعة شمس حارقة وهواء مثقل بالغبار.

يضع أبو بكر باماتيك منديلاً تحت خيط من الماء قبل أن يلفّه حول رأسه، على غرار كثيرين من سكان باماكو، عاصمة مالي، حيث يبذل هذا الرجل كل ما في وسعه لمقاومة موجة حر تضرب البلاد. ويقول باماتيك: «أشرب الكثير من الماء، وغالبا ما أبلّل عمامتي»، مضيفاً: «أتجنب ارتداء العباءات المصنوعة من النايلون، وأفضّل تلك القطينة الصغيرة، لتفادي الحرّ الشديد».

- مستوى قياسي للحر على اليابسة وفي البحار للشهر العاشر على التوالي
موجات الحر البحرية.. تهديد جديد للحيتان الحدباء
- الحر الشديد يعطل مئات المدارس في الفلبين

ويقول عثمان ديارا، وهو سائق دراجة نارية لنقل الركاب في باماكو، إن «الوضع مزعج جداً في ظل هذا الحرّ، لكننا مجبرون على العمل».

ومالي، المصنّفة بين أكثر البلدان فقراً في العالم، ليست مجهزة لمواجهة موجات الحر التي يُتوقَّع أن تزداد حدّتها بسبب التغير المناخي الناجم عن انبعاثات الغازات الدفيئة، بحسب تقرير نشرته الشبكة العلمية «وورلد وِذر أتريبيوشن» الخميس.

وتواجه البلاد، التي تعاني أزمة أمنية واقتصادية وسياسية عميقة، انقطاعا للتيار الكهربائي بسبب تهالك محطاتها لتوليد الطاقة، والديون المرتفعة التي تثقل كاهل شركة الطاقة الوطنية.

ويحدّ انقطاع التيار الكهربائي المتواصل من استخدام المراوح ومكيفات الهواء.

ويتابع باماتيك: «في المساء، أنام على السطح مع عائلتي، حتى أنني اشتريت مراوح، وأعطيتها لعائلتي حتى يستخدمونها».

الكوارث الطبيعية الأكثر فتكا
تشير «وورلد وِذر أتريبيوشن» إلى أن موجات الحر «تُعدّ من بين الكوارث الطبيعية الأكثر فتكا». وعلى الرغم من نقص البيانات المتاحة في البلدان المعنية، فـ«من المرجح أن تكون قد سُجّلت مئات، إن لم يكن الآلاف، من حالات الوفاة المرتبطة بالحرّ»، بحسب العلماء.

ويقول رئيس وحدة الطب في المركز المرجعي التابع للمنطقة «3» في باماكو، الطبيب إبراهيم فال: «شهدنا هذا العام، خصوصاً خلال الأشهر الأخيرة، حالات لأشخاص عانوا ارتفاع درجة الحرارة وجفافا».

ويضيف: «كنا مضطرين لإدخالهم المستشفى. لكن لسوء الحظ هناك نسبة وفيات مرتفعة جدا بسبب الحمى والجفاف، قد تصل إلى 50%».

ويعقّد انقطاع التيار الكهربائي عملية رعاية المرضى. وقد طلب المركز الوطني لنقل الدم في باماكو من المؤسسات الطبية في مطلع أبريل «تعليق أي عمليات نقل دم غير ضرورية» بسبب «الانقطاع الكهربائي اليومي والمطول، الذي يصل إلى أكثر 12 ساعة يومياً».

ويرى العلماء أن موجة حر كالتي ضربت مالي وبوركينا فاسو ستحدث بمعدل عشر مرات أكثر مما تحصل في المناخ الراهن في حال ارتفعت حرارة الأرض درجتين مئويتين إضافيتين، وهو ما يمكن أن يحدث بين عامي 2040 و2050 إذا لم يجرِ خفض انبعاثات الغازات الدفيئة سريعاً، بحسب التقديرات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
خبراء يشككون في فعالية تغيير نظام البقر الغذائي لتقليص انبعاثات الميثان
خبراء يشككون في فعالية تغيير نظام البقر الغذائي لتقليص انبعاثات ...
فتى يقتل والديه ويحرق جثتيهما في البرازيل
فتى يقتل والديه ويحرق جثتيهما في البرازيل
فيديو: حارس حديقة في غزة يقيم مأوى لعشرات الحيوانات بعد إنقاذها من رفح
فيديو: حارس حديقة في غزة يقيم مأوى لعشرات الحيوانات بعد إنقاذها ...
معرض في بيروت يحتفي بالابتكار اللبناني في مجال التصميم
معرض في بيروت يحتفي بالابتكار اللبناني في مجال التصميم
المكسيك تسلّم عضوا بارزا في تجارة المخدرات إلى الولايات المتحدة
المكسيك تسلّم عضوا بارزا في تجارة المخدرات إلى الولايات المتحدة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم