Atwasat

رئيس «باتيك فيليب» غير قلق بالنسبة إلى سوق الساعات عالية الجودة

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 12 أبريل 2024, 04:07 مساء
WTV_Frequency

قال رئيس دار «باتيك فيليب» للساعات إنه ليس قلقا في شأن سوق المنتجات العالية الجودة رغم التباطؤ الذي يشهده قطاع السلع الفاخرة بعد ثلاث سنوات من النمو المذهل.

وتوقع تييري ستيرن خلال معرض «الساعات والعجائب» الذي يقام في جنيف من 9 إلى 15 أبريل أن يكون الوضع «أكثر صعوبة» بالنسبة للفئتين الأولية والمتوسطة من الساعة، إذ أن «ثمة قدراً أكبر من المنافسة» في هذا المجال، وفقا لوكالة «فرانس برس».

 لكن رئيس «باتيك فيليب» أكد أنه ليس قلقاً في ما يتعلق بهذه الماركة المرموقة في صناعة الساعات السويسرية.

وأضاف «اليوم، لا أفكر بأن وضع السوق صعب، على الأقل ليس في سوق المنتجات العالية الجودة». ولاحظ أن الولايات المتحدة، حيث تحقق «باتيك فيليب» 38% من مبيعاتها، تُعدّ «سوقًا لهواة جمع» منتجات هذه العلامة التجارية. وأضاف «لذا لست قلقاً».

الساعات السويسرية تخوض تحدي التحول الرقمي
رقم قياسي جديد بعدد الماسات المرصعة على ساعة
تفاؤل حذر بعد افتتاح معرض جنيف للساعات الفاخرة

وأشار إلى أن «الوضع جيد جداً في أوروبا أيضاً»، ومع أن «آسيا شهدت وضعاً أصعب قليلاً لبعض الوقت»، فهي «عادت اليوم مرة أخرى»، وفقًا لرئيس الدار السويسرية المطلوبة كثيراً من هواة الجمع والتي تركز على فئة مرتفعة السعر. 

سوق «أكثر هدوءاً بقليل»
في المعرض، توفر «باتيك فيليب» المعروفة ساعاتها بوظائف تتجاوز إظهار الوقت، نسخة جديدة من النموذج المسمى «أور أونيفرسيل» مصنوع من الذهب الأبيض مع ميناء أوبالين أزرق رمادي، بسعر 65 الف فرنك سويسري. (66،615 يورو وفق سعر الصرف الحالي).

وسرعان ما عاودت صناعة الساعات السويسرية الانتعاش بعد تراجع حاد عام 2020، إذ حققت صادرات القطاع بأكمله منذ ذلك الحين أرقاماً قياسية لثلاث سنوات متتالية، بلغت ذروتها 26,7 مليار فرنك عام 2023، وفقًا لإحصاءات اتحاد الساعات السويسري. 

لكن نموّ الصادرات تباطأ في يناير إلى 3,1، ثم تراجع ليصبح في فبراير ليصبح سلبياً، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 3,8% على مدار عام.

ولم تتأثر كل العلامات التجارية. وأفادت شركة «باين أند كومباني» بأن 2 % من الزبائن الأثرياء يولدون وحدهم 40% من المبيعات في قطاع السلع الفاخرة، والعلامات التجارية التي تعتمد على زبائن أثرياء جداً، لا يتأثرون كثيرًا بتقلبات الوضع الاقتصادي، ومحصنّة جيداً لتحمل فترات التباطؤ.

ورأى ستيرن المنتمي إلى الجيل الرابع من إدارة «باتيك فيليب» أن التباطؤ الأخير ربما يشكّل مؤشراً على «العودة إلى الواقع» بعد ثلاث سنوات شهدت خلالها المبيعات في قطاع الساعات ككل ازدهاراً كبيراً. 

لكنه لم يرَ في هذا التباطؤ «أزمة»، بل لاحظ أن السوق «أكثر هدوءاً بقليل».

وأكّد أنه يعتزم إبقاء مستوى الإنتاج سنة 2024 عند ما كان عليه العام الفائت، أي 72 ألف قطعة، وهو مستوى «قياسي» للعلامة التجارية، وفق ما قال خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس.

ولا تفصح الشركة إطلاقاً عن حجم مبيعاتها، لكنّ تقديرات مصرف «مورغان ستانلي» الأميركي وشركة «لاكس كونسالت» الاستشارية أفادت بأنه بلغ نحو 2,05 مليار فرنك عام 2023، أي بزيادة نحو 14% عن العام السابق، بحسب حساباتهما.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«العسل المجنون» يشفي أمراضا ومليء بسموم استخدمتها أجاثا كريستي في رواية
«العسل المجنون» يشفي أمراضا ومليء بسموم استخدمتها أجاثا كريستي في...
خراف طاجيكستان العملاقة مصدر ربح للرعاة وعامل محافظ على البيئة
خراف طاجيكستان العملاقة مصدر ربح للرعاة وعامل محافظ على البيئة
إصدار لعبة «غراند ثيفت أوتو 6» في خريف 2025
إصدار لعبة «غراند ثيفت أوتو 6» في خريف 2025
رقاقة بطاطا حارة تقتل مراهقاً أميركياً
رقاقة بطاطا حارة تقتل مراهقاً أميركياً
بالفيديو: العثور على مسن دُفن حيا 4 أيام في مولدوفا
بالفيديو: العثور على مسن دُفن حيا 4 أيام في مولدوفا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم