Atwasat

نقص السيولة مستمر في عيد الفطر.. ماذا قال المحللون؟

القاهرة - بوابة الوسط: علاء حموده الخميس 11 أبريل 2024, 05:24 مساء
WTV_Frequency

تباينت آراء محللين اقتصاديين بشأن الحلول المقترحة لأزمة نقص السيولة النقدية التي تشهدها البلاد خلال الفترة الحالية، وتنغص فرحة نسبة كبيرة من الليبيين بعيد الفطر المبارك.

ولا تزال شكاوي المواطنين مستمرة من نقص السيولة، بعد اصطفافهم في طوابير طويلة أمام المصارف التجارية قبل إجازة عيد الفطر المبارك.

الصلح: عدم وجود موازنة استيرادية تحدد احتياجات الدولة
ويرى الخبير الاقتصادي علي الصلح في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن «الأزمة تبدأ من فرض القيود على المصارف التجارية منذ فترة انقسام المصرف المركزي»، موضحًا: «يمكن التعرف على الأزمة من خلال بيانات مصرف ليبيا المركزي التي توضح أن استخدامات النقد الأجنبي غير مستقرة، لعدم وجود موازنة استيرادية واضحة تحدد احتياجات الدولة».

- %50 زيادة منذ 2020.. الغلاء يلاحق الليبيين رغم تراجع أسعار الغذاء عالميا
- قناة «الوسط» تستقصي آراء المواطنين: ارتفاع الأسعار يطفئ فرحة العيد (فيديو)
- تجار لـ«بوابة الوسط»: قفزات قياسية بالأسعار مع قرار «ضريبة الدولار»
- «تحقيقات»: السيولة وغلاء الأسعار يُنغص فرحة العيد؟

وقال الخبير الاقتصادي عطية الفيتوري إن «عدم فتح الاعتمادات المصرفية هو السبب في ارتفاع سعر الدولار أمام الدينار الليبي في السوق الموازية». وأضاف في منشور سابق على صفحته بموقع «فيسبوك»، أن الموردين يلجؤون لشراء قيمة وارداتهم من السوق الموازية، حيث لا توجد لديهم جهة أخرى للحصول على حاجتهم من العملات الأجنبية.

وأقرت «حكومة الوحدة الوطنية الموقتة» بأزمة السيولة، وأرجعتها في بيان صادر عن وزارة المالية إلى «تداعيات استمرار نزيف الإنفاق الموازي الذي يعتمد بشكل مباشر على طباعة العملة المزورة»، فضلا عن أزمة تغطية الاعتمادات التي تنفذها المصارف.

خبير: المركزي مطالب برفع القيود وفتح المقاصة
ومع استمرار الأزمة، يقول الصلح إن «الكرة باتت في ملعب المصرف المركزي، الذي أصبح مطالبًا برفع القيود وفتح المقاصة»، داعيًا إلى «ضبط سوق النقد وتحديد كميات المعروض من النقد (الحجم الأمثل من للنقد) بالنسبة للناتج المحلي».

أما الخبير المصرفي نعمان البوري فيقول، في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «يجب دمج الحسابات المصرفية شرق البلاد وغربها، وكذلك ربط شبكات الدفع الإلكتروني على الموزع الوطني في الاتجاهين».

لكن المحلل الاقتصادي محمد أحمد قال إن «الدفع الإلكتروني بالبطاقات لا يحل مشكلة السيولة النقدية بالمصارف»، معتبرًا أن الحل هو «إيداع النقد المكنز في المصارف».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
62 مصابا جراء ذبح الأضاحي ثاني أيام العيد في مصراتة
62 مصابا جراء ذبح الأضاحي ثاني أيام العيد في مصراتة
140 إصابة جراء ذبح الأضاحي في سرت
140 إصابة جراء ذبح الأضاحي في سرت
النهر الصناعي: خروج عدد كبير من آبار الحساونة بسبب هزة كهربائية
النهر الصناعي: خروج عدد كبير من آبار الحساونة بسبب هزة كهربائية
«راس لانوف» تؤكد سلامة المجمع الصناعي من أي مخاطر إشعاعية
«راس لانوف» تؤكد سلامة المجمع الصناعي من أي مخاطر إشعاعية
حكومة أسامة حماد تنعي الطلحي: من خير رجال ليبيا
حكومة أسامة حماد تنعي الطلحي: من خير رجال ليبيا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم