Atwasat

بعد احتجاز إحدى سفنها.. «أطباء بلا حدود» تهاجم إيطاليا بسبب خفر السواحل الليبي

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام السبت 23 مارس 2024, 02:24 مساء
WTV_Frequency

اتهمت منظمة «أطباء بلا حدود» السلطات الإيطالية بـ«التواطؤ» مع خفر السواحل الليبي على خلفية احتجاز إحدى سفنها في إيطاليا بتهمة عدم امتثالها للتعليمات، وتعريض حياة مهاجرين للخطر خلال عملية إنقاذ، وهو ما تنفيه المنظمة.

وقالت المنظمة، في بيان على موقعها الإلكتروني، أمس الجمعة: «السلطات الإيطالية أمرت باحتجاز السفينة (جيو بارنتس) عشرين يوما بزعم الفشل في الالتزام بتعليمات أصدرها خفر السواحل الليبي، وتعريض حياة ناجين للخطر في أثناء عملية إنقاذ في 16 مارس».

ماذا حدث في 16 مارس؟
وفي 16 مارس، أرسلت «أطباء بلا حدود» فريقا، لإنقاذ 146 مهاجرا غير نظامي كانوا على متن قارب خشبي في المياه الدولية. وفي منتصف عملية الإنقاذ، اقترب زورق دورية تابع لخفر السواحل الليبي.

وحسب رواية المنظمة، فقد حاول زورق حفر السواحل «وقف عملية الإنقاذ». كما «حاول عناصره الهبوط بالقوة على أحد قوارب الإنقاذ، وهددوا الناجين بعنف، وكذلك طاقم (أطباء بلا حدود) بالاعتقال والإعادة القسرية إلى ليبيا».

وقالت «أطباء بلا حدود»: «لأكثر من ساعتين، أجرت دورية خفر السواحل مناورات خطيرة في محاولة لمنع إتمام عملية الإنقاذ، مما عرض حياة عشرات المهاجرين للخطر، بما فيهم طاقم (أطباء بلا حدود)».

- «أطباء بلا حدود»: مناورات خفر السواحل الليبي عطلت إنقاذ مهاجرين
- «أطباء بلا حدود»: بفضل الدعم الأوروبي ينتهي آلاف المهاجرين إلى الاحتجاز في ليبيا

«أطباء بلا حدود» تدين «تواطؤ» إيطاليا
ودان بيان «أطباء بلا حدود» ما وصفه بـ«تواطؤ إيطاليا المنهجي مع خفر السواحل الليبي، لمنع الباحثين عن الأمان والحماية في أوروبا من الوصول بأي ثمن».

وقال ممثل البحث والإنقاذ في «أطباء بلا حدود» خوان ماتياس جيل: «تصرفات إيطاليا مشينة. السلطات نفسها التي نحن متهمون بعصيانها، خفر السواحل الليبي، هي التي عرضت حياة المهاجرين واللاجئين للخطر ذلك اليوم. مع ذلك، نحن الذين عوقبنا».

واعتبر احتجاز السفينة «مثالا على نفاق الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء الذين يبذلون كل ما في وسعهم لمعاقبة أولئك القائمين على عمليات البحث والإنقاذ، بينما هم متواطئون في إعادة الآلاف إلى ليبيا سنويا».

قانون إيطالي مثير للجدل
وقال «أطباء بلا حدود» إن احتجاز «جيو بارنتس» يعد المرة العشرين التي تحتجز فيها سفينة إنقاذ منذ تطبيق القانون الإيطالي المعروف باسم «مرسوم بيانتيدوسي»، متهمة المرسوم بـ«عرقلة أنشطة البحث والإنقاذ المنقذة للحياة التي تقوم بها المنظمات غير الحكومية في البحر المتوسط»، حسب البيان.

وقالت إن المرسوم الإيطالي «ينتهك القوانين الدولية والأوروبية، ويؤثر على قدرة عمليات البحث والإنقاذ، مما يجعل مسار وسط البحر المتوسط أكثر خطورة»، ودعت السلطات الإيطالية إلى «التوقف فورا عن عرقلة المساعدات التي تقدمها المنظمات غير الحكومية المنقذة للحياة في البحر».

كما دعت المنظمة الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء إلى وقف كل الدعم المادي والمالي لخفر السواحل الليبي، والسلطات التي لديها «سجل حافل من انتهاكات حقوق الإنسان»، وفق تعبيرها.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الدبيبة في أديس أبابا على رأس وفد وزاري
الدبيبة في أديس أبابا على رأس وفد وزاري
حفتر يبحث «مجمل أوضاع الجنوب» مع حماد وعمداء بلديات الواحات
حفتر يبحث «مجمل أوضاع الجنوب» مع حماد وعمداء بلديات الواحات
الوحدة السادسة تدعم محطة كهرباء شمال بنغازي
الوحدة السادسة تدعم محطة كهرباء شمال بنغازي
اتفاقية لإدارة المياه الجوفية بين ليبيا والجزائر وتونس
اتفاقية لإدارة المياه الجوفية بين ليبيا والجزائر وتونس
«جنايات طرابلس» تقضي بالسجن عامًا لثلاثة مسؤولين سابقين في وزارة الصحة
«جنايات طرابلس» تقضي بالسجن عامًا لثلاثة مسؤولين سابقين في وزارة ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم