Atwasat

الدبيبة يوجه بتقييم منهجية ومعلومات التقرير الدولي لأضرار فيضانات ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 01 فبراير 2024, 06:34 مساء
WTV_Frequency

وجه رئيس حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» عبدالحميد الدبيبة الفريق الحكومي للاستجابة والطوارئ بتقييم المنهجية التي أعد بها التقييم المشترك الصادر عن البنك الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لأضرار الفيضانات الكارثية التي اجتاحت مدينة درنة ومناطق الجبل الأخضر شرق ليبيا في سبتمبر 2023.

وعقد الدبيبة اليوم الخميس اجتماعا مع الفريق الحكومي للاستجابة والطوارئ برئاسة وزير الحكم المحلي بحكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» بدرالدين التومي وعدد من المؤسسات الحكومية الواردة بالتقرير.

إجراءات الحكومة بشأن التقييم الدولي لأضرار الفيضانات
وقال المكتب الإعلامي لرئيس حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» عبر صفحته على «فيسبوك» إن الاجتماع استعرض تقرير التقييم السريع للأضرار والاحتياجات الناجمة عن العاصفة والفيضانات في ليبيا لعام 2023 المعد من البنك الدولي مع فريق الاستجابة والطوارئ الحكومي وعدد من المؤسسات الحكومية الواردة بالتقرير، وذلك بهدف وضع منهجية للتعامل مع البيانات الواردة فيه.

- تقييم دولي: 1.8 مليار دولار احتياجات إعادة الإعمار جراء «دانيال»
- تقرير دولي: 3 تحديات رئيسية أمام إعادة إعمار درنة

وقدم رئيس فريق الاستجابة والطوارئ بدرالدين التومي خلال الاجتماع موقفا حول الخطوات المتخذة من قبل الحكومة والبنك الدولي بشأن التقرير، وأهم النقاط الواردة فيه وإمكانية اعتماده مرجعا لتقييم الأعمال المختلفة.

توجيهات الدبيبة بشأن التقييم الدولي لأضرار الفيضانات
وأشاد الدبيبة في كلمته بالجهود الدولية المبذولة كافة سواء أكانت من منظمات أم دول بشأن الفيضانات والسيول التي ضربت درنة وعددا من البلديات المجاورة، حاثا على العمل للاستفادة من كل التقارير والبيانات الواردة من المنظمات الدولية «بعد مراجعتها والتأكد من توافقها ومنهجيتها».

ووجه الدبيبة المؤسسات الواردة بالتقرير «بإعداد موقف حول البيانات المتعلقة بها ومدى تطابقها مع بياناتها ومعلوماتها وتقييماتها التي أعدتها، وإحالة تقرير إلى لجنة الاستجابة والطوارئ» بشأنها.

كما وجه الدبيبة فريق الاستجابة والطوارئ «بضرورة تقييم المنهجية التي أعد بها التقرير، ومدى الاستفادة من البيانات الواردة به، واستقبال الملاحظات الواردة من المؤسسات الواردة بالتقرير وتقديم موقف فني تفصيلي لبناء قرارات بشأنه».

تكاليف إعمار المناطق المتضررة من الفيضانات
وقدّر التقييم الدولي المشترك للبنك الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة الصادر في 24 يناير الماضي احتياجات التعافي وإعادة الإعمار في أعقاب الفيضانات الكارثية التي ضربت شرق ليبيا في سبتمبر الماضي بنحو 1.8 مليار دولار.

وأوضح تقرير «التقييم السريع للأضرار والاحتياجات في ليبيا» أن تأثير الكارثة طال ما يقرب من 1.5 مليون شخص - ما يعادل 22% من سكان ليبيا - يعيشون في المدن الساحلية والداخلية التي كانت الأكثر تضررًا.

ورصد القرير تعرض ما يُقدر بأكثر من 18500 وحدة سكنية للدمار أو الضرر، أي ما يعادل 7% من مجموع الوحدات السكنية في ليبيا. كما تشير التقديرات التي أوردها التقرير إلى أن 70% من تكاليف إعادة الإعمار اللازمة سيجرى تخصيصها للبنية التحتية، وأن الإسكان سيشكل المكون الأكبر منها.

اجتماع الدبيبة مع الفريق الحكومي للاستجابة والطوارئ، الخميس 1 فبراير 2024. (حكومتنا)
اجتماع الدبيبة مع الفريق الحكومي للاستجابة والطوارئ، الخميس 1 فبراير 2024. (حكومتنا)
اجتماع الدبيبة مع الفريق الحكومي للاستجابة والطوارئ، الخميس 1 فبراير 2024. (حكومتنا)
اجتماع الدبيبة مع الفريق الحكومي للاستجابة والطوارئ، الخميس 1 فبراير 2024. (حكومتنا)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
جامعة سرت تكرم عناصر الأمن المشاركين في دورة قانونية
جامعة سرت تكرم عناصر الأمن المشاركين في دورة قانونية
ضبط شخصين متورطين في خطف وافد بطرابلس
ضبط شخصين متورطين في خطف وافد بطرابلس
«الإمداد الطبي» يسلم الأدوية المخصصة لأربعة مراكز ومستشفى ومكتب صيدلة
«الإمداد الطبي» يسلم الأدوية المخصصة لأربعة مراكز ومستشفى ومكتب ...
الخطر الجديد القادم من ليبيا على طاولة القمة المغاربية الثلاثية
الخطر الجديد القادم من ليبيا على طاولة القمة المغاربية الثلاثية
بالصور: مخالفات في مخابز بني وليد
بالصور: مخالفات في مخابز بني وليد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم