Atwasat

في قمة ليبيا للطاقة.. إعلان عطاءات قبل نهاية 2024 ودعوة لاستثمار الأصول المجمدة في النفط

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الثلاثاء 16 يناير 2024, 02:20 مساء
WTV_Frequency

انتهت قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد المنعقدة في طرابلس بالتأكيد على مكانة الوقود الأحفوري في خارطة المحروقات، حيث شهدت إعلان المؤسسة الوطنية للنفط طرح مناقصات جديدة قبل نهاية العام الجاري، ودعوة وزارة الاقتصاد والتجارة في حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» إلى رفع التجميد عن بعض الأصول الليبية المجمدة في الخارج لاستثمارها في قطاع الطاقة.

وشهدت القمة عدة حلقات نقاش حضرها أكثر من 1300 مشارك من أكثر من 30 دولة منها تركيا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا والجزائر، وعدد من الشركات الرائدة في مجال النفط والغاز والطاقات المتجددة.

طرح مناقصات جديدة للنفط والغاز
وقال عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط خليفة عبد الصادق إن ليبيا تخطط لطرح مناقصات للنفط والغاز في الربع الأخير من العام الحالي، ستكون «جذابة للغاية» للمستثمرين.

وستكون جولة التراخيص الأولى للبلاد منذ العام 2007 حيث تتطلع إلى زيادة الإنتاج والصادرات بعد أكثر من عقد من حالة عدم الاستقرار السياسي الذي أصاب نشاط التنقيب عن موارد جديدة بالشلل.

وقال عبدالصادق في قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد في طرابلس «نعمل لتحقيق هذا الهدف في الوقت الحالي»، مضيفا «نسعى لتطوير قاعدة البيانات وتحديد المجالات، وكذلك قياس الشروط المالية مقارنة بدول المنطقة»، وأردف أن جولة العطاءات «طال انتظارها» وستكون أساسية للحفاظ على مستويات الإنتاج في ليبيا في المستقبل.

هدف الوصول إلى إنتاج مليوني برميل نفط يوميا
وأوضح عضو إدارة مؤسسة النفط أنه يمكن الوصول إلى هدف الإنتاج قصير المدى البالغ مليوني برميل يوميا باستخدام الأصول الحالية للمؤسسة، علما أن أقصى إنتاج لليبيا استقر عند نحو 1.2 مليون برميل يوميا، متابعا: «ما يتعين علينا القيام به هو مجرد تعزيز تطوير الحقول وإعادة تنشيط آبار النفط المغلقة»، واعتبر أن خطوط الأنابيب والموانئ في البلاد، التي جرى بناؤها في الأصل في الستينيات، تحتاج إلى إعادة نظر.

وكلف إغلاق المنشآت والحقول النفطية خلال حرب العاصمة ليبيا خسارة فرص بيعية تقدر بستة مليارات دولار، كما هددت احتجاجات شعبية أخيرا بإيقاف الإنتاج مجددا.

الدبيبة: وضعنا خططا لمضاعفة إنتاج النفط.. ونسعى لتصدير فائض الطاقة الشمسية
عون: 30% من مساحة ليبيا لم تستكشف.. ونأمل حفر بئر في الأيام المقبلة
مؤسسة الاستثمار تشارك في قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد
اختتام فعاليات قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت مؤسسة النفط حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة النفطي، الأكبر في البلاد، والذي تبلغ طاقته 300 ألف برميل يوميا، بعد إغلاقه من قبل محتجين.

ليبيا بحاجة إلى استعادة ثقة شركات الخدمات
بدوره، أكد المدير الإداري لشركة «إيني» شمال أفريقيا أنطونيو بالداسار للحاضرين خلال حلقة النقاش نفسها أن ليبيا سوق «تنافسية للغاية» من منظور الطاقة ومن حيث وصولها إلى الأسواق المتميزة، لكن يمكن تحسين البنية التحتية بشكل أكبر.

وقال بالداسار إن ليبيا بحاجة إلى استعادة ثقة شركات الخدمات، التي تساعد شركات الطاقة في التنقيب ونقل النفط والغاز إلى مصافي التكرير. وخصصت ليبيا 12 مليار دولار لزيادة إنتاج النفط في البلاد، مع توقع خمسة مليارات دولار أخرى من الهيئة الليبية للاستثمار.

دعوة لاستغلال الأصول المجمدة في قطاع النفط
وفي جلسة منفصلة، قال وزير الاقتصاد والتجارة بحكومة الوحدة محمد الحويج إن أصول المؤسسة الليبية للاستثمار المجمدة بسبب العقوبات في الخارج يمكن استخدامها للاستثمار في قطاع النفط في البلاد.

وأضاف الحويج «لا نريد أن نرى هذه الأصول المجمدة محفوظة في البنوك الأوروبية دون استخدامها، وهي في الواقع تفقد بعض قيمتها»، مكملا «يمكننا إيجاد نظام أو آلية لنتمكن من استخدامه فقط لقطاع النفط.. قد يكون ذلك بشروط».

وكشف أن ليبيا تخطط لزيادة ناتجها المحلي الإجمالي إلى نحو 250 مليار دولار، حيث يمثل قطاع النفط والغاز 40% من الاقتصاد. وجرى تجميد العديد من أصول صندوق الثروة السيادية في العام 2011 كجزء من حملة دولية على نظام العقيد معمر القذافي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
حماد يوجه تحذيرا لمراقبي المالية المتعاملين مع حكومة الدبيبة
حماد يوجه تحذيرا لمراقبي المالية المتعاملين مع حكومة الدبيبة
ضبط 300 لتر خمور بورشة منزلية في أجدابيا (صور)
ضبط 300 لتر خمور بورشة منزلية في أجدابيا (صور)
الصليب الأحمر يعلق على دور حكومة حماد في فيضانات درنة
الصليب الأحمر يعلق على دور حكومة حماد في فيضانات درنة
حالة الطقس في ليبيا (اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2024)
حالة الطقس في ليبيا (اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2024)
أسعار صرف الدينار مقابل عملات دولية وعربية بالسوق الرسمية (الثلاثاء 23 يوليو 2024)
أسعار صرف الدينار مقابل عملات دولية وعربية بالسوق الرسمية ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم