Atwasat

رئيسة الحكومة الإيطالية تزور ليبيا اليوم.. وخبير يوصي بـ«خارطة طريق جديدة»

القاهرة - بوابة الوسط السبت 28 يناير 2023, 08:32 صباحا
WTV_Frequency

تبدأ رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني، زيارة رسمية إلى العاصمة طرابلس، اليوم السبت، سيرافقها فيها وزيرا الخارجية أنطونيو تاياني، والداخلية ماتيو بيانتيدوزي.

وحسب مصادر دبلوماسية، سيكون ملف ضبط قوارب الهجرة القادمة من سواحل ليبيا حاضرا في مباحثات رئيسة الحكومة الإيطالية في طرابلس؛ إذ يتواصل القلق وسط هيئات الإغاثة من الشروع في العمل بمرسوم جديد سنّته الحكومة اليمينية المتطرفة في روما يفرض قواعد جديدة على السفن المكلفة بإنقاذ أرواح آلاف اللاجئين والذي أسماه بعض البرلمانيين مرسوم «إغراق السفن».

دعم حقيقي لجهود الأمم المتحدة
لكن خبيرا سياسيا إيطاليا حث حكومة ميلوني على «تقديم دعم حقيقي لجهود الأمم المتحدة لوضع خارطة طريق جديدة للأزمة الليبية»، كما أوصى الاتحاد الأوروبي بإعادة «تشغيل آلته السياسية على الجبهة الجنوبية»، بعد الإلهاء الذي سببته الحرب الروسية في أوكرانيا.

وقال رئيس المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية (Ecfr) في روما، أرتورو فارفيللي، إن «ليبيا تبقى مهمة بالنسبة لإيطاليا، لكن ليس كما كانت في الماضي»، مبينا أن الحكومة الجديدة «لا تعيش تحت الأوهام، فقد فهمت أن الأزمة أصبحت الآن مستوطنة»، وفقما نقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء.

وتحدث أرتورو فارفيللي في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية، عن «إعادة توازن لمصالح إيطاليا في الدولة الشمال إفريقية». وأكد فارفيللي أن «ليبيا كانت دائما المكان الذي تمت إليه أولى زيارات رؤساء الحكومات الإيطالية. ولأول مرة نرى أن الأمر ليس كذلك، فقد ذهبت ميلوني بالفعل إلى الجزائر أولا، وهو أمر اكتسى أهمية خاصة من وجهة نظر إمدادات الطاقة».

- الشح عن زيارة ميلوني لطرابلس: عليها إيضاح عدم انحيازها إلى أي طرف 
- قبل أن تبدأ.. زيارة رئيسة وزراء إيطاليا تثير زوبعة
- جريدة «الوسط»: ميلوني في طرابلس ومعها ملفا الهجرة والطاقة

وزارت ميلوني الجزائر الأحد والإثنين الماضيين، والتقت الرئيس عبدالمجيد تبون، مشيرة إلى زيارات ستقودها في وقت لاحق إلى دول الشمال الأفريقي في إطار «خطة ماتي»، ومن ضمن أسباب تحركاتها «كبح جماح نفوذ روسيا والصين، الذي ازداد بشكل كبير مع وجود عناصر واضحة مزعزعة للاستقرار»، وفق تعبيرها.

خبير إيطالي: العالم لا ينتهي عند أوكرانيا
وأردف رئيس المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية «صحيح أن هناك صراعا في أوكرانيا، لكن العالم لا ينتهي هنا، فقد أبرزت قضايا الطاقة أهمية تلك المنطقة أيضا، ولهذا السبب يجب أن تنظر أوروبا باهتمام أكبر في تحقيق استقرار تلك المناطق»، واستدرك قائلا «أدركت الحكومة الجديدة أن الأزمة الليبية متوطنة، وأن الحل لا يكمن في رحلة قصيرة لميلوني، والجهاز المؤسسي الإيطالي بأكمله على علم بذلك. نحن بحاجة للذهاب إلى طرابلس، وكذلك العمل على ساحات أخرى أيضا».

وتخلت ميلوني عن خطة فرض «حصار بحري» على ليبيا كانت قد روجت لها خلال حملتها الانتخابية، لكن عوضتها بخطة أخرى بشأن الهجرة على جبهة جنوب البحر المتوسط ذات أبعاد شاملة تسمى «خطة ماتي» للحد من عمليات مغادرة المهاجرين، في إشارة إلى مؤسس مجموعة «إيني» للطاقة، إنريكو ماتي الذي كسر هيمنة شركات الطاقة الغربية السبع الكبرى على القطاع النفطي ووضع خططا للتنمية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تكالة يلتقي رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي في روما
تكالة يلتقي رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي في روما
حالة الطقس في ليبيا (الخميس 22 فبراير 2024)
حالة الطقس في ليبيا (الخميس 22 فبراير 2024)
السوق الرسمية: ارتفاع الإسترليني واليورو
السوق الرسمية: ارتفاع الإسترليني واليورو
«الأرصاد»: الرؤية متوسطة على الساحل خلال الأمطار
«الأرصاد»: الرؤية متوسطة على الساحل خلال الأمطار
عبدالجليل: صرفنا 20 مليون دينار إعانة لـ1232 مريض أورام
عبدالجليل: صرفنا 20 مليون دينار إعانة لـ1232 مريض أورام
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم