Atwasat

نورلاند: ليبيا لا تحتاج إلى حكومة موقتة أخرى والدبيبة يصر الآن على الانتخابات

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 11 ديسمبر 2022, 08:51 مساء
WTV_Frequency

رأى المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى ليبيا، السفير ريتشارد نورلاند، أن «ليبيا لا تحتاج إلى حكومة موقتة أخرى»، لافتًا إلى أنهم أوضحوا لجميع الأطراف أنه يجب على البلاد إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن.

وقال نورلاند في مقابلة مع مجلة «جون أفريك» الفرنسية نُشرت أمس السبت، تعليقًا على موقف رئيس حكومة الوحدة الوطنة الموقتة عبدالحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة قبل إجراء الانتخابات، إن الدبيبة «يصر الآن أكثر بكثير على أهمية إجراء الانتخابات. بالطبع، يرغب الجميع في رؤية المزيد من التقدم، وهذا لا يعتمد فقط على حكومة الوحدة الوطنية - مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والجهات الفاعلة الأخرى لها دور أيضًا».

نورلاند: الدبيبة رئيس موقت للحكومة
وتابع: «نحن نعتبره رئيسًا موقتًا للحكومة وليبيا ليست بحاجة إلى فريق آخر من الوزراء الموقتين. لقد أوضحنا لجميع الأطراف أنه يجب على البلاد إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن». منبهًا إلى أن «خطر العنف، الذي يمكن أن يتصاعد، سيظل موجودًا دائمًا».

وذكّر نورلاند خلال حديثه بأحداث العنف التي شهدتها العاصمة طرابلس في أغسطس الماضي والتي تسببت في مقتل 32 شخصًا، لافتًا إلى أن هذا الحادث أطلق أجراس الإنذار لجميع الأطراف المعنية في ليبيا بشأن احتمال تصاعد العنف إذا استمر الجمود السياسي.

نورلاند: على الجميع في ليبيا الالتزام بالحل السياسي
واعتبر المبعوث الأميركي أنه لن يكون من الممكن إحراز تقدم في مثل هذا السياق المميت طالما استمر الوضع الراهن، مشددًا على أن من المهم أن يلتزم الجميع بحل سياسي حصري بعيدًا عن التصعيد.

ورفض نورلاند إلقاء المسؤولية على الضغوط التي مارستها الأمم المتحدة والولايات المتحدة بشأن إجراء الانتخابات التي كانت مقررة في 24 ديسمبر 2021، وقال «لن أقول أن هذا كان خطأ. لم تكن الولايات المتحدة هي الوحيدة التي طالبت بها، فقد شاركت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بأسره، وكذلك جميع القوى السياسية الليبية، بمن في ذلك 2.8 مليون ناخب سجلوا أسماءهم في القوائم».

- نورلاند: الليبيون يستحقون جيشا موحدا وحكومة منتخبة
- نورلاند يدعم باتيلي: أحث جميع المؤسسات الليبية على الحوار لتسريع الجهود الجارية
- نورلاند: واشنطن قد تعيد تقييم علاقاتها مع الجهات المعرقلة للحلول السياسية في ليبيا

ورأى نورلاند أن «الدرس المستفاد من كل هذا هو أن جميع القادة يجب أن يلتزموا بقبول نتائج التصويت، حتى لو لم يفوزا». مؤكدًا أن إلغاء الانتخابات تسبب في خيبة أمل هائلة لأن لكل شخص مصلحة في حدوث هذه الانتخابات.

وتحدث نورلاند في المقابلة مع «جون أفريك» عن مسألة توزيع الإيرادات النفطية، مجددًا دعوته إلى الأطراف الليبية من أجل «الاتفاق على آلية لصرف هذه الأموال ومتابعتها لمنع تحويلها إلى مصالح حزبية أو ميليشيات» سيما وأن إدارة العائدات النفطية تحظى بأهمية قصوى بعدما زادت عائدات الطاقة اليومية للبلاد بشكل كبير.

وقال نورلاند إن تحقيق ذلك يتطلب التنسيق بين السلطات الليبية وحكومة الوحدة الوطنية، لافتًا إلى أن كلًا من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة «قدم اقتراحهما الخاص مع شركائهما في مجموعة العمل الاقتصادية لعملية برلين» والتي تضم الاتحاد الأوروبي ومصر وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مؤكدًا استعداد الولايات المتحدة لمساعدة الليبيين على مزامنة هذه الأساليب.

نورلاند: السركات الأميركية مهتمة بموارد الطاقة الليبية
وبشأن إمكانية التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا في مجال الطاقة بعد إعلان حكومة الوحدة الوطنية الموقتة قبل أيام رفع «القوة القاهرة» عن أنشطة التنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز ودعت الشركات العالمية إلى استئناف عملياتها، قال نورلاند إن هذه الخطوة «علامة جيدة»، حيث «تهتم الشركات الأميركية بموارد الطاقة الليبية، لكنها أيضا معنية بالاستقرار السياسي».

ونبه المبعوث الأميركي خلال المقابلة إلى أنه «كلما هدأ الوضع في وقت أسرع، تمكنت البلاد من تحقيق أقصى استفادة من احتياطياتها من الهيدروكربونات».

نورلاند: القادة الأفارقة لديهم فهم كبير للوضع الليبي
وعن قدرة الاتحاد الأفريقي على المساهمة في حل الأزمة السياسية في ليبيا، رأى نورلاند أنه «يمكن للاتحاد الأفريقي أن يلعب دورًا مهمًا في كسر هذا المأزق، من خلال دعم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، عبدالله باتيلي. لكن غالبًا ما يجري الاستهانة بهذا الاحتمال».

وأكد نورلاند أن القادة الأفارقة لديهم فهم كبير للوضع الليبي ولديهم مصلحة في رؤية تهدئة الصراع الإقليمي، مدللًا على ذلك بنشاط الاتحاد الأفريقي مع المجلس الرئاسي في العمل على ملتقى للمصالحة يمكن أن يجمع بين الأطراف المتصارعة، مشيرًا إلى عرض الولايات المتحدة دعم هذا الملتقى.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
شركة الكهرباء: الانتهاء من صيانة الدائرة الثانية بشمال بنغازي يسهم في استقرار الشبكة
شركة الكهرباء: الانتهاء من صيانة الدائرة الثانية بشمال بنغازي ...
مدير أملاك الدولة في بني وليد يحذر من التعديات على المخطط العام
مدير أملاك الدولة في بني وليد يحذر من التعديات على المخطط العام
اجتماع لحكومة حماد و«القيادة العامة» يبحث تفعيل قانون التقاعد العسكري
اجتماع لحكومة حماد و«القيادة العامة» يبحث تفعيل قانون التقاعد ...
العلاقي: محاميان يتطوعان للدفاع عن الصحفي أحمد السنوسي
العلاقي: محاميان يتطوعان للدفاع عن الصحفي أحمد السنوسي
حكومة حماد: خطة متكاملة لحل أزمة الكهرباء في بنغازي
حكومة حماد: خطة متكاملة لحل أزمة الكهرباء في بنغازي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم