Atwasat

مؤسس أول مصرف رقمي لـ«بوابة الوسط»: المعاملات «عن بُعد» توفر الوقت والجهد.. ونستعين بشركات عالمية ضد الاختراق

القاهرة - بوابة الوسط: علاء حموده الثلاثاء 04 أكتوبر 2022, 04:34 مساء
alwasat radio

استقبلت الخارطة المصرفية في ليبيا وافدا مصرفيا مهما الشهر الماضي، بتأسيس أول مصرف رقمي باسم «المصرف الليبي الرقمي»، بعد موافقة المصرف المركزي في بنغازي، بناءً على طلب قدمه الخبير المصرفي جمال عبدالمالك مؤسس مصرف التجارة والتنمية وعدد من المستثمرين.

والمصرف الذي يبلغ رأسماله 200 مليون دينار، موزعة على 20 مليون سهم، جاء وليد خبرة مصرفية وطنية طويلة دون الاستعانة بشركات استشارة عالمية أو إقليمية، لكن الاختيار اعتمد على خبرة أحد المؤسسين محليا ودوليا التي تزيد على 54 عاما، وسبق لعبدالمالك ان أسس -رفقة اخرين- مصرف التجارة والتنمية كأول بنك خاص في ليبيا ..والذي تحول إلى أحد أكبر البنوك نشاطاً، وعنه انبثقت عدة مشاريع منها شركة برنيق للطيران، وأول صالة استقبال خاصة .

الشباب فئة مستهدفة يمثلون 57% من السكان
يقول عبدالمالك لـ«بوابة الوسط» ولدت فكرة إنشاء «المصرف الليبي الرقمي» من رحم مشكلات البنوك التقليدية وطلبات المستندات الورقية، والتأخر في فتح الحسابات والموافقة على السلف والقروض الشخصية والشركات والمشاريع المتوسطة والصغيرة، والتأخر في إصدار البطاقات المحلية والدولية.

ويضيف «هذه التحديات دعتنا إلى التفكير في تأسيس هذا المصرف ومواكبة ما يحدث في المحيط العربي والعالم، والاعتماد على التعامل الرقمي بالتكنولوجيا والهواتف الذكية.. واستعنا بشركات تقنية عالمية لتأمين وضمان كفاءة عمليات المصرف».

ويشير عبد المالك إلى أن «البيئة المصرفية «مؤهلة لاستحداث مصارف رقمية خاصة أن نسبة الشباب في المجتمع الليبي تتجاوز 57% من عدد السكان، ونسبة من هم أقل من 15 عاما تتجاوز 30%، وهي فئة شغوفة ومتعلقة باستعمال الهواتف الذكية والإنترنت».

المصارف الرقمية.. تجارب عالمية
عالميا، كان بنك «مونزو» البريطاني هو باكورة المصارف الرقمية العالمية إذ تأسس في العام 2015، وفي العالم العربي كانت الأسبقية للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بهدف تقليل تكاليف التشغيل، وتبسيط الإجراءات، وإحكام الرقابة والمتابعة وتقليل الأخطاء البشرية باعتماده على الأرشيف الإلكتروني والبريد الإلكتروني لتنفيذ العمليات.

وفي ليبيا، كانت التجربة وليدة خبرة مصرفية وطنية طويلة دون الاستعانة بشركات استشارة عالمية أو إقليمية، لكن الاختيار كان الاعتماد على خبرة أحد المؤسسين محليا ودوليا التي تزيد على 54 عاما. يشار إلى أن عبدالمالك أول مؤسسي المصارف الخاصة، الذي فتح الباب أمام انطلاق المصارف الليبية الخاصة وتوسعها منذ العام 1995.

المصرف الرقمي وانقسام «المركزي»
في الوقت نفسه، برزت تساؤلات بشأن انعكاسات الانقسام بين إدارة المصرف المركزي في طرابلس وبنغازي منذ العام 2014، وتأثيرات هذا الوضع على عمل المصرف الرقمي، إلا أن عبدالمالك لا يرى في ذلك عائقا؛ إذ يقول «ترخيص المصرف الرقمي من المصرف المركزي بنغازي وهو يملك كافة صلاحيات المصرف المركزي»، ويضيف «الانقسام أمر سياسي، ونحن مصرفيون لا شأن لنا بالسياسة».

ويشير مؤسس المصرف الرقمي إلى الالتزام بكافة قواعد الإفصاح والحوكمة، موضحا أنه يخضع لإشراف ورقابة المصرف المركزي وفقا لقانون المصارف. مشيرا إلى تزويد المصرف المركزي وسوق المال بكل ما يطلبانه من إحصاءات وبيانات ومعلومات.

آليات عمل المصرف الرقمي
على العكس من المصارف التقليدية، تقدم المصارف الرقمية الخدمات عن طريق الإنترنت (عن بعد) ولا تتطلب الإجراءات مراجعة أي فرع، تسهيلا للعمليات والخدمات المصرفية للعملاء على نحو مرن وسريع، وإتاحة خدماتهم في أي وقت يرغبون فيه. ويتوقع جمال عبدالمالك: «أن تساعد تجربة المصرف الرقمي في ليبيا على إدارة الوقت وتقليص الجهد الذي يمكن أن يبذله العميل بمراجعة المصارف التقليدية وفروعها».

وأشار إلي «سهولة وسرعة التعاملات المصرفية على مدار 24 ساعة، دون تحديد ساعات معينة لفتح الفروع، وتقديم الخدمات للعملاء». وتابع «تقلل المعاملات المصرفية الرقمية الأخطاء البشرية وترفع الفوائد والأرباح، وتساعد على تقليل الازدحام وتوفير المباني والأدوات والمعدات المكتبية والقرطاسية».

وإذا كانت الحاجة إلى فتح حساب في المصرف التجاري التقليدي تتطلب خطوات إدارية طويلة، فإن فتح حساب رقمي يقتصر على تحميل التطبيق الخاص بالمصرف على الهاتف الذكي، ثم إدخال رقم الهاتف، وصورة الهوية (جواز السفر أو البطاقة الشخصية)، والتقاط صورة سيلفي مع جواز السفر أو البطاقة الشخصية.

تقنية مصرفية ضد الاختراق
في المقابل، فإن جدلا يدور حول فرص نجاح هذه التجربة، في ظل معادلة اعتماد المصارف الرقمية على تقنية عالية الجودة، في مقابل ضعف البنية التقنية المحلية. لكن عبدالمالك يشير إلى احتياطات تقنية قوية جرى اتخاذها لضمان سير عمل المصرف الرقمي الليبي بكفاءة.

- تقرير «المركزي» 2015 ـ 2020: أصول المصارف الليبية تضاعفت لكن المحفظة الائتمانية تراجعت 
- %10 ارتفاعا في أعداد العاملين منذ 2012.. كيف تواجه المصارف الليبية «البطالة المقنعة»؟
- بيانات «المركزي»: 50 عملية سطو على فروع المصارف الليبية منذ أكتوبر 2013

ويقول «القائمون على المصرف الليبي الرقمي فاضلوا بين شركتين أميركية وآسيوية» ويضيف «نحن في مراحل التفاوض واختيار الأفضل، ووجدنا إحدى الشركتين تمتلك خبرة سابقة في تأسيس عدة مصارف رقمية في الإمارات والأردن والبحرين والكويت، وهي مصارف بدأت النشاط الرقمي الكامل». وقال «سنتعاقد مع شركة دولية تقدم خدمات الربط والحماية لمصرفنا وبضمانات ومنظومات تقنية تضمن الحماية الكاملة وعدم الاختراق».

ويبدى مؤسس المصرف الليبي الرقمي تفاؤله بنجاح هذه التجربة المصرفية، خصوصا أن دراسات الجدوى لهذا المشروع تشير إلى تحقيق أرباح جيدة بعد المصروفات والضرائب، ويقول «دراسات الجدوى تبشر بكل خير».

ما هي خدمات المصرف الرقمي؟
* فتح حساب مصرفي مجانا ودون تحديد حد أدنى للرصيد.
*إنشاء محفظة إلكترونية دون الحاجة لزيارة أي فرع.
* إرسال واستلام الأموال بين المستخدمين (العملاء) إلكترونيا.
* شراء بطاقات شركات الاتصالات (المدار-ليبيانا -ليبيا للاتصالات... وغيرها) وكذلك القيام بالتجزئة الإلكترونية.
* دفع الفواتير وغيرها من المزايا الأخرى.
* إمكانية التسوق والدفع الإلكتروني مما يوفر على العميل الوقت والجهد.
* الحصول على ملف وقروض شخصية وكذلك تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة.
* بتصميم عصري وراقي سيتم إصدار بطاقة مصرفنا وبإمكاناتها الرقمية الكاملة ويمكن للعملاء طلبها وتفعيلها وإدارتها من خلال التطبيق.
* الحصول على كشف حساب تفصيلي يرسل إلى البريد الإلكتروني.
* إرسال واستلام رسائل «sms» بكل سهولة.
* تزويد العملاء من خلال التطبيق بمستجدات وتحديثات يومية.
* تنسيق خطة الادخار المناسبة وربط ودائع أو حسابات توفير متنوعة.
* الحصول على بطاقات المسبوقة الدفع «فيزا-ماستر كارد - أميركان إكسبرس».
* فتح حسابات بمختلف العملات الأجنبية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
رئيس القوات البرية يزور مواقع بمنطقة وشتاتة ستكون ميادين رماية لمشاريع تخرج
رئيس القوات البرية يزور مواقع بمنطقة وشتاتة ستكون ميادين رماية ...
المنقوش تبحث مع وزير خارجية إيطاليا دعم روما عقد الانتخابات في أقرب وقت
المنقوش تبحث مع وزير خارجية إيطاليا دعم روما عقد الانتخابات في ...
هل تفتح لقاءات القاهرة بابًا لحل الأزمة الليبية؟
هل تفتح لقاءات القاهرة بابًا لحل الأزمة الليبية؟
باتيلي يؤكد لـ«الرئاسي» التزامه بخارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار
باتيلي يؤكد لـ«الرئاسي» التزامه بخارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى ...
6 إجراءات من الدبيبة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة
6 إجراءات من الدبيبة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط